الرئيسية » تقاري نسوية »  

الطواقم الطبية على خط النار مع الاحتلال.. ومعاهدات دولية "معطلّة"

نساء أف أم- تحرير صوافطة: في ظل تصاعد وتيرة الأحداث على الساحة السياسية الفلسطينية، وتزايد الشهداء والإصابات في صفوف الشبان الفلسطينيين، وزارة الصحة والمستشفيات الفلسطينية تعلن حالة الاستنفار العام واستعداد الطواقم الطبية لتقديم الإسعافات والعلاج للجرحى والمصابين برصاص واعتداءات الاحتلال. 

ورغم أن الطواقم الطبية والمستشفيات محمية بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية، فلم تسلم من اعتداءات وانتهاكات الجيش الإسرائيلي، وتعقيبا على ذلك يقول نقيب الأطباء د. نظام نجيب في حديثه لـ نساء أف أم "إن الطواقم الطبية تعرضت للكثير من ممارسات الاحتلال خلال الأحداث الأخيرة، حيث أن هناك إصابة لـ 22 كادر من الكوادر الطبية، منها إصابة د. عمرو عقل برصاصة أفقدته عينه، وكذلك تعرض 18 سيارة إسعاف لإطلاق النار، ومنع الجرحى من الوصول للمستشفيات".

وأفاد نجيب "أنه تم منع وصول سيارات الإسعاف للوصول للمصابين والجرحى لعلاجهم، وكذلك اعتقال 7 جرحى من داخل سيارات الإسعاف، و65 من المسعفين جرحى، إضافة لاقتحام المستشفيات واعتقال المصابين كما حصل في مستشفى نابلس التخصصي، ومستشفى المطلع والمقاصد والفرنساوي في القدس".

للاستماع لمقابلة د. نظام نجيب 1 اضغط هنا

https://soundcloud.com/radionisaa96fm/1-14

وأشار نجيب "قمنا في نقابة الأطباء بتنظيم وقفة احتجاجية ورفع صوت الكوادر الطبية للأمم المتحدة من خلال رسالة احتجاج، لحماية الطواقم الطبية وفقا لمواثيق جنيف، والعمل على بحث إيداع ملف الجرائم بحق الأطباء لدى محكمة الجنايات الدولية من أجل طلب محاكمة مرتكبي الجرائم الاسرائيليين بحق الطواقم الطبية".

للاستماع لمقابلة د. نظام نجيب 2 اضغط هنا

https://soundcloud.com/radionisaa96fm/2-17

وأضاف نجيب "أن هذه الخطوة جاءت في ظل عدم وجود حراك دولي على ما يجري من انتهاكات بحق الصحفيين وكذلك بحق الطواقم الطبية في فلسطين ووجود صمت وتجاوب خجول من المؤسسات الدولية في ظل الاعتداء على هذه الطواقم وتدمير سيارات الإسعاف واقتحام المستشفيات".

للاستماع لمقابلة د. نظام نجيب 3 اضغط هنا

https://soundcloud.com/radionisaa96fm/3-5

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وفي ظل موجة الانتهاكات للقوانين الدولية، أشار مدير مركز إعلام حقوق الانسان والديمقراطية "شمس" د. عمر رحال في حديثه لـ نساء أف أم "إلى أن إسرائيل تنتهك القانون الدولي الإنساني سيما اتفاقيات جنيف وخاصة الرابعة، والتي تؤكد على وجوب تمكين قوات الاحتلال للطواقم الطبية بإخلاء الجرحى والمصابين والجثث والقيام بمهامها الإنسانية دون أية معيقات، وإسرائيل تنتهك ذلك بتعاملها مع الطواقم الطبية الفلسطينية".

للاستماع لمقابلة د.عمر رحال 1 اضغط هنا

https://soundcloud.com/radionisaa96fm/1-15

وأضاف رحال "أن إسرائيل منذ سبعينيات القرن الماضي تنتهك القانون الدولي الإنساني واتفاقيات حقوق الإنسان، من خلال تعرضها للكوادر الطبية من خلال استهدافهم واستشهاد العديد من الأطباء والمسعفين وتدمير سيارات الإسعاف".

للاستماع لمقابلة د.عمر رحال 2 اضغط هنا

https://soundcloud.com/radionisaa96fm/2-18

وحول كيفية استغلال اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على العاملين في القطاع الطبي خلال وجود اشتباكات مسلحة أفاد رحال " يمكن استغلال ذلك بالتوجه للاتحاد العام للأطباء الدوليين ومنظمات حقوق الإنسان الإقليمية والدولية، سيما أن فلسطين وإسرائيل عضو بهذه الاتحادات، ويمكن الاعتماد على ذلك من خلال الضغط على المجتمع الدولي لتطبيق إسرائيل لما قامت بالتوقيع عليه".

للاستماع لمقابلة د.عمر رحال 3 اضغط هنا

https://soundcloud.com/radionisaa96fm/3-4

انتهاكات واعتداءات وصمت متفاقم لمؤسسات دولية لا تنحاز حتى اللحظة لإجبار إسرائيل تطبيق الاتفاقيات والمعاهدات الموقعة عليها والتي تعنى بحماية الطواقم الطبية والمدنيين خلال الحروب خاصة اتفاقية جنيف الرابعة، فأين كل هذه الاتفاقيات من الواقع؟ّ!