الرئيسية » تقارير نسوية » صحتك »  

صوت| تجنب الأملاح..والإكثار من الفيتامينات لصيام صحي
08 نيسان 2021

 

رام الله-نساء FM- دانا ابريوش- يستعد المسلمون لقدوم شهر رمضان المبارك، الامر الذي يتطلب الاستعداد والتهيئة النفسية والصحية لتحمل ساعات الصوم الطويلة، باتباع خطوات صحية وسليمة، لبدء صيام صحي، وتجنبا للإرهاق الجسدي والتعب.

وقالت أخصائية التغذية، دعاء نخلة، في حديث "لنساء إف إم" خلال برنامج ترويحة "إن ثلاثة أشياء تؤثر على الإنسان خلال الصيام خصوصا عندما يكون في فصل الصيف، وهي: الجوع، والعطش، والحر، وحتى يبدأ الأشخاص التهيئة للصيام، بتقليل الوجبات مثلا من 5 وجبات يوميا، إلى 3 وجبات أو وجبتين فقط، وتأخير وجبة الغداء قليلا إلى وقت المغرب، هذا بالنسبة إلى التهيئة للجوع، اما بالنسبة للعطش، فيمكن للشخص أن يروي نفسه بشرب كمية مياه جيدة، فالإناث بحاجة يوميا من الماء ما مقداره من 2-3 ليترات، أما الذكور يحتاجون يوميا ما مقداره 3-4 ليترات يوميا، وبالنسبة للحر وكيفية مقاومته، يجب أن يكون هناك ترطيب للجسم قبل وبعد الصيام، بتخزين ماء كافي في الجسم، لأن جس الانسان  يفقد خلال الصيام والحر سوائل كثيرة، لهذا يجب التقليل من الأملاح والمقالي والمسليات كثيرة الأملاح" .

وأشارت نخلة إلى أنه يجب الاعتماد على شرب السوائل المفيدة والطبيعية والأعشاب، مثل اليانسون والنعنع وتناول الفواكه الطازجة، لاكتساب المعادن والفيتامينات.

وقالت نخلة بالنسبة لوجبة السحور" أنه من الأفضل أن تكون الوجبة متوازنة وخالية من الأملاح مثل الألبان الباردة، والأجبان غير المملحة، والابتعاد عن الكربوهيدرات كثيرة الدسم، فكلما كانت الوجبة صحية، كلما أعانت الشخص على صيام أقوى وأفضل، وتحمل الحر، وحرق الدهون بشكل سليم."

ونصحت نخلة "أن يتم تعويد الأطفال على الصيام تدريجيا،  بالنقاش وعمل وجبات جاذبة للأطفال، واعتماد أسلوب لطيف في إقناعهم، وأيضا ما يساعد على جعل شهر رمضان شهر الصحة والعبادة، وأن يكون هناك تخطيط للوجبات ( الفطور، السحور، والوجبات الصغيرة بينهما)، وأن يكون هناك توازن في تناول الحلويات بكميات وأيام معينة".

الاستماع الى المقابلة :