الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » صحتك »  

صوت| خبيرة تغذية توضح..حمية الصيام المتقطع ما بين السلبيات والإيجابيات !
07 نيسان 2021

 

رام الله – نساءFM- دانا ابريوش -  يتبع الكثير من الناس حميات غذائية متنوعة، ودرج مؤخرا حمية الصيام المتقطع، ويوجد أنواع متعددة من الصيام المتقطع، بعض الناس وصلوا إلى وزن الرشاقة، وبعض الأشخاص لم يستفيدوا باتباع هذه الحمية، ولكن هناك أسباب لماذا يفقد البعض وزنا باتباع هذه الحمية، ولماذا آخرون لا يصلون إلى الوزن الذي يريدونه؟ .

وفي السياق، تقول أخصائية التغذية روان ناجح "إن هناك 3 أنواع من الصيام المتقطع، النوع الأول هو صيام 16 ساعة و 8 ساعات تناول للطعام والشراب، وهذا النوع هو الأكثر شيوعا بين الناس وفي العالم، والنوع الثاني هو صيام يومين في الأسبوع بمعنى تقليل السعرات الحرارية من 50 إلى 60 سعرة حرارية فقط، وهناك النوع الثالث والذي يقتصر على شرب السوائل لأربع وعشرين ساعة، وهذا النوع هو الأقل شيوعا

وأشارت الناجح" الى أن أفضل أنواع الصيام المتقطع، هو النوع الأول والأكثر شيوعا، صيام 16 ساعة، كافي لطرد السموم بشكل كامل، وزيادة مستوى الحرق، وخلال الساعات الثمانية لتناول الطعام والشراب، لا يجوز تناول كل أنواع الطعام والشراب وإنما يجب أن يكون هناك تكنيك جديد صحي، مثل استخدام طرق الشوي بدلا من القلي، الابتعاد عن اللحوم الحمراء قدر الإمكان، وتقليل تناولها، شرب السوائل المعتمدة على الأعشاب، تناول السلطات والفواكه والخضار، وشرب الماء بشكل جيد، وعدم تناول المشروبات الغازية، أو الأطعمة الجاهزة من المطاعم، ولكن لا يعني بنفس الوقت الحرمان من الأطعمى المتنوعة، وإنما موازنة الطعام مع الصيام بطريقة صحية

 وأضافت الناجح" أن هناك فوائد متعددة للصيام المتقطع منها: أنها مناسبة للأشخاص الذين لا يحبذون وجبة الفطور، وتساعد هذه الحمية على النزول في الوزن، وتقليل مستوى السكر في الدم، وهذا مناسب لمرضى السكري، وللأشخاص الذين يعانون من حساسية لمواد غذائية معينة مثل الجلوتين، وأيضا لمن يعانون من مقاومة للإنسولين، وتعمل هذه الحمية على تقليل نسبة الكوليسترول، والدهون بشكل كبير، وهناك بعض السلبيات والتي قد تكون غير مناسبة لبعض الأشخاص خصوصا في حال طالت هذه الأعراض ومنها  : حدوث إرهاق وغثيان، أو دوار وصداع مستمر، ففي حال استمرت هذه الأعراض، يجب على اخصائي التغذية إيقاف هذه الحمية للشخص" .

وقالت الناجح " إن هذه الحمية أيضا باتباع الطريقة الأولى 16 ساعة صيام، و8 ساعات تناول للطعام والشراب، لا يجوز أن تكون على فترة طويلة، وإنما متقطعة بمعنى الالتزام بشهر، ومن ثم أسبوعين راحة، وهكذا حتى الوصول إلى وزن مناسب وأسلوب حياة صحي ومتكامل"، ونصحت الناجح المستمعات والمستمعين جميعهم" بعدم اتباع النوع الثالث من الصيام المتقطع، الذي يكون فيه الاعتماد على السوائل فقط، لأنه غير منطقي وغير صحي، ولا أساس علمي لفوائده، فحتى لو فقد الشخص الوزن الذي يريده، سيكون هناك تبعات سلبية كثيرة على وظائف الجسم، وعلى البشرة، والشعر، والهزال، وقلة الطاقة.