الرئيسية » تقارير نسوية » عالم المرأة »  

صوت| لغة الحوار السليمة بين الأزواج لحياة زوجية سعيدة
06 نيسان 2021

 

رام الله –نساء FM- دانا ابريوش - لغة الحوار بين الأزواج، لها قدسية وحساسية خاصة، فالعلاقة الزوجية أساسها الاحترام والمحبة والمودة، ولغة الحوار يجب أن تكون مبنية على أسس سليمة أيضا.

 وقالت الأخصائية الاجتماعية والنفسية آية القواسمي، في حديث "لنساء إف إم"، خلال برنامج ترويحة، إن لغة الحوار أساسية بين الزوجين والمقبلين على الزواج، وبالتالي اختيار شريك الحياة مهم جدا، وفترة الخطوبة مؤشر مهم لمعرفة ما إذا كان هناك توافق ما بين شركاء الحياة".

وأضافت " أن قرار الارتباط، وتكوين الأسرة، يعني بناء حياة مشتركة، مبنية على التعاون والحب والاحترام، والأسرة هي لبنة المجتمع وأساسه، فعندما يكون أساس المجتمع سليم، يتبعه مجتمع سليم، والحوار هو بداية التقبل، ولغة الحوار بين الأزواج يجب أن تكون تحت بند الاحترام وعدم الإهانة أو التجريح، وعدم الإيذاء اللفظي أو الجسدي أو الجنسي".

وأشارت " إلى أن الغضب وتبعاته السلبية بين الأزواج، يعني عدم تقبل رأي الآخر واختلافه وخلافه معه، وبالتالي عندما يكون هناك إهمال أو تحقير أو تجريح، الخلافات الزوجية تبدأ بالتفاقم، ويجب النظر إلى الاختلاف على أنه نقطة وفاق وحب، ويجب إعادة النظر في الأفكار السلبية، وتحويلها إلى أفكار إيجابية، ومن أهم النقاط التي تساعد على تسهيل الحوار بين الأزواج، مثل تغيير النمط والروتين في البيت، وعمل نشاطات مشتركة، وأيضا مراعاة التوقيت المناسب للحديث في الخلافات أو حتى في المواضيع العامة، ويجب على جميع الأزواج استيعاب الشريك الآخر، وضبط المشاعر".

ونصحت القواسمي " بحسن الاختيار، وحسن التعامل والصبر والتريث، وأن يكون الحوار دائما مبني على الاحترام المتبادل."  

للمزيد الاستماع الى المقابلة :