الرئيسية » تقارير نسوية » منوعات »  

اعترف بالإساءة .. حاكم نيويورك يرد على اتهامات التحرش الجنسي
04 آذار 2021

 

رام الله-نساء FM-اعتذر حاكم ولاية نيويورك، الديمقراطي أندرو كومو، عن أي تعامل غير لائق مع نساء يتهمنه بتقرب جنسي غير مرغوب فيه، لكنه رفض الاستقالة بسبب ذلك وطالب بانتظار نتائج التحقيق.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن كومو قوله في أول حديث علني له حول القضية إنه "لم يلمس أي امرأة بشكل غير لائق" و"لم يكن ينوي أن يشعر أي شخص بعدم الارتياح"، مجددا اعتذراه عن أي تصرف مشابه.

وقالت مساعدة سابقة له، تدعى شارلوت بينيت، لصحفية "نيويورك تايمز" إنه تحرش بها جنسيا، العام الماضي، وتحدتث مساعدة سابقة له، تدعى ليندسي بويلان، عن حدوث تواصل جسدي غير مرغوب به من قبل حاكم نيويورك.

وأكدت بويلان أن كومو قبَّلها بقوة على فمها واقترح عليها أن تشارك في لعبة "بوكر التعري" و"تمادى من أجل لمس ظهرها وذراعيها ورجليها".

واتهمت امرأة ثالثة أيضا، الاثنين، كومو بسلوك غير لائق، وروت آنا راتش (33 عاما) لصحيفة "نيويورك تايمز" أنها التقت كومو في حفلة زفاف، في سبتمبر 2019. وخلال حفلة الاستقبال، وضع يده على أسفل ظهرها وسألها عما إذا كان يمكنه تقبيلها.

وقال كومو في معرض رده على صورة نشرت له وهو يمسك بوجه راتش إنها "طريقته المعتادة في تحية" الناس، مؤكدا بأنه لا يشعر بالخجل من أي شيء فعله في الحياة العامة.

وأكد أن مسك الوجه والتقبيل على الخد عادة اكتسبها عن والده، ماريو كومو، حاكم ولاية نيويورك السابق من 1983 إلى 1994.

وفي وقت سابق يوم الاثنين، قالت المدعية العامة في نيويورك، ليتيسيا جيمس، إن مكتب كومو وافق على طلبها لإجراء تحقيق مستقل في الاتهامات.

ورفض كومو دعوات استقالته بسبب الاتهامات وطلب من سكان الولاية انتظار تقرير المدعية العامة حول القضية.

وكان كومو اعتذر الأحد أيضا وقال إنه "آسف حقا" إذا كان سلوكه قد "أسيء تفسيره على أنه مغازلة غير مرغوب فيها"، نافيا كل الاتهامات التي وجهت إليه.