الرئيسية » صحتك »  

السكر لدى الأطفال كيف نلاحظه.. ومتى يستدعي القلق؟
16 شباط 2021

 

رام الله-نساء FM-إن حالة ارتفاع السكر (Hyperglycemia) هي حالة تشير إلى ارتفاع مستويات السكر أو الجلوكوز في الدم، وتحدث عادةً نتيجة عدم إنتاج الجسم للكمية الكافية من الأنسولين، وهو الهرمون المسؤول عن تحويل الجلوكوز الموجود في الخلايا إلى طاقة.

ما أثر ارتفاع السكر لدى الأطفال وما هي أسبابه وفق ما أوردها موقع (طب ويب)

- عدم تناول الأدوية الخاصة بالسكري في الوقت المناسب أو عدم استخدامه بالكميات اللازمة أو المفروضة.

- الإفراط في تناول الأطعمة عن الحد المسموح به دون القيام بالتعديل المناسب على الأنسولين أو أدوية السكري الخاصة بالمصاب.

- عدم القيام بالممارسات الرياضية بشكل منتظم ومستمر وكافٍ.

- المعاناة من بعض الأمراض والحالات الصحية، مثل الإنفلونزا (Influenza).

- استخدام وتناول بعض أنواع الأدوية الأخرى التي قد يكون لها بعض التأثيرات السلبية على كيفية عمل أدوية السكري.

- ومن الجدير بالذكر أنه قد يكون من الصعب في بعض الحالات الحفاظ على مستويات ومعدلات السكر أو الجلوكوز ضمن المستوى الطبيعي، وبالتأكيد لا وجود لأحد مثالي في هذا الأمر، ولكن من الممكن للكبار أن يكون لهم دور ومساهمة في مساعدة الأطفال المصابين بهذه الحالة الصحية من أجل البقاء في حالة توزان قدر الإمكان.

كما ولا بد من الإشارة إلى أن من أحد أسباب ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال قد يكون نمو الطفل في هذه المرحلة، ولذلك يجب مراجعة الطبيب المختص في مثل هذه الحالة من أجل القيام ببعض التغييرات اللازمة في الخطة العلاجية الخاصة بالفرد.

ما هي أعراض ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال؟

-زيادة الشعور بالعطش.

كثرة الحاجة إلى التبول، أي قد يتبول الطفل في فراشه في بعض الحالات على الرغم من أنه مدرب على الذهاب إلى المرحاض.

- الشعور بالجوع الشديد.

فقدان الوزن بشكل مفاجئ ودون وجود لسبب واضح.

-الشعور بالتعب والإرهاق.

-رائحة الفم الكريهة.

- تغير سلوك الطفل أو التهيج في بعض الأحيان.

-النعاس.

-التنفس بشكل سريع وغير مريح.

- بشرة دافئة وجافة في بعض الأحيان.

- التقيؤ.

- فقدان القدرة على الاستجابة في حالات متقدمة.

ما هي أبرز عوامل الخطر التي قد تتسبب في زيادة فرصة إصابة الأطفال بارتفاع السكر المفاجئ؟

-التاريخ العائلي، أي أن أحد أفراد العائلة المقربين مصاب بهذا النوع من الأمراض.

- التعرض لبعض أنواع الفيروسات المختلفة.

- العرق، فالأطفال ذو البشرة البيضاء قد يكونون الأكثر عرضةً للمعاناة من مرض السكري مقارنة مع الأطفال الاخرين من الأعراق الأخرى المختلفة.

ما هو علاج ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال ؟

من أجل تطبيق العلاج الأنسب والأفضل للطفل في هذه الحالة لا بد من معرفة أسباب ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال، فقد يكون الطفل بحاجة إلى تناول واستخدام كميات أكبر من الأنسولين وذلك لأنه في مرحلة نمو، وقد يكون بحاجة إلى القيام بالمزيد من الممارسات والنشاطات الرياضية كل يوم بشكل منتظم ومستمر.

ومن الأخبار السارة أن ارتفاع السكر بشكل مفاجئ عند الفرد أو الطفل لا يسبب مشكلة كبيرة فارتفاعه وانخفاضه بشكل مفاجئ يعد أمرًا طبيعيًا.

ولكن في حال ارتفاعه بشكل كبير وملحوظ عندها لا بد من مراجعة الطبيب المختص أو الاستعانة بفريق الرعاية الصحية الخاص بمرض السكري من أجل معرفة كيفية إعادتها إلى المستويات الطبيعية وعلاج المصاب.

ما هي أبرز مضاعفات ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال؟

قد يكون الطفل في بعض الحالات عرضةً للمعاناة من بعض مضاعفات هذا المرض خاصةً في حال عدم الخضوع للعلاج المناسب، ومن أبرز هذه المضاعفات الاتي:

- أمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة.

- الإصابة بتلف الأعصاب أحيانًا.

- هشاشة العظام.

- تلف في العين.

- المعاناة من بعض مشكلات الكلى، مثل تلف الكلى.