الرئيسية » تقارير نسوية »  

صوت| لبنان: مقترح قانون لتجريم التحرش الجنسي في لجنة الإدارة والعدل النيابية
22 تشرين الثاني 2020
 

رام الله- نساء FM- خطوة جديدة خطاها قانون تجريم التحرش الجنسي في لبنان، كشف عنها بيان صدر عن لجنة الادارة والعدل بعد اجتماع عقدته أكدت فيه "إنجاز اللجنة دراسة وإقرار قانون تجريم التحرش الجنسي وإحالته الى الهيئة العامة لاقراره، ويعتبر هذا القانون المقدم من النائبة عناية عز الدين والذي تمت دراسته مع جمعيات المجتمع المدني والهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية والهيئات النسائية، خطوة نوعية متطورة في مجال حماية الأمان الاجتماعي."

وفي السياق، أكدت الناشطة النسوية والحقوقية سريدا عبد حسين في حديثها لنساء إف إم ضمن برنامج صباح نساء، على أهمية القانون في تغيير الثقافة  وتبني سلوكيات جديدة، مضيفة أن قوة وسيادة القانون مهمة في ردع المواطنين.

وأضافت أن هذا الانجاز هو نتيجة تراكم عمل لمؤسسات المجتمع المدني والائتلافات اللبنانية  والتي تعمل بشكل دؤوب، مشددة على أن وجود قانون لتجريم التحرش الجنسي  يوفر الحماية للنساء  ويشجعهن للإبلاغ عن جرائم التحرش.  


من جهتها هنأت رئيسة لجنة المرأة والطفل النيابية النائبة ​عناية عز الدين​ في تصريح لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، المجتمع البناني و​المرأة اللبنانية​ بإقرار اقتراح قانون تجريم ​التحرش الجنسي​ وتأهيل ضحاياه في ​لجنة الادارة والعدل​، وقد تقدمت بهذا الاقتراح العام الماضي وتمت مناقشته مع ​الهيئات النسائية​ والخبراء القانونيين”، وأضافت قائلة “إلى اللقاء في الهيئة العامة”.

فهل سيتكلل اللقاء في الهيئة العامة بإقرار القانون؟ وهل من ضمانات تمنع تكرار سيناريو عام 2017 عندما نال اقتراح قانون النائب السابق غسان مخيبر «الثقة» في مجلس النواب  ثم في الجلسة نفسها نُزعت عنه؟

يذكر أنَّ لبنان ورغم كثرة الجرائم الجنسية، يفتقد إلى القانون المتعلق بالتحرش الجنسي، حيث لا تزال هذه الجرائم «تُدرج» في خانة بنود أخرى في المواد القانونية كالتهديد والابتزاز وتشويه السمعة، وفي ظل غياب الأرقام الدقيقة عن نسب التحرش الجنسي نستند إلى ما تؤكده آخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، والتي تشير إلى أن امرأة من كل ثلاث نساء تعرضت لتحرش جنسي مرة واحدة على الأقل في حياتها.