الرئيسية » تقارير نسوية » عالم المرأة » الرسالة الاخبارية »  

صوت| كيف نفهم شخصية شريك حياتنا؟
18 تشرين الثاني 2020

 

رام الله-نساء FM- إن الأزواج في كثير من الأحيان، دون قصد، يفترضون أشياء عن بعضهم البعض. وستفرض هذه الافتراضات كيفية تحكم وتسامح وتقبل بعضكما البعض لسنوات قادمة في زواجهما.

وبحسب ريبيكا وونغ، أخصائية العلاقات الزوجية بجامعة شيكاغو والتي تقول: "الشعور بالرؤية والاستماع والفهم يؤدي إلى حميمية أعمق ونمو العلاقات"، كما ترى أنه عندما لا يكون لدينا هذا، نشعر بالرفض الأمر الذي يمكن أن يكسر علاقتنا بمرور الوقت. وتؤكد الخبيرة بأن هناك اعتقاد سائد بأن فهم شركائنا يعني أننا يجب أن نتفق معهم. ولكن ليس بالضرورة وهذا يعني الاستماع إلى شركائنا بشكل كامل والاهتمام واستيعاب ما يقولونه.

واجابة على هذا التساؤول تضيف الاخصائية الاجتماعية والنفسية، اماني الجمل، في حديثها ضمن برنامج ترويحة، ان فهم شخصية الشريك تساعد على الوصول لنقاط مشتركة بينهما، فالعلاقة الزوجية الناجحة تعتمد على العديد من الأسس والقواعد التي تضمن استمراريتها وديمومتها، وتوفر البيئة المناسبة ليعيش الزوجان حياة زوجية مستقرة وصحية تخلو من المشاكل. ولا بد للزوجين من أن يتفهم كل منهما متطلبات واحتياجات الآخر في سبيل تلبية هذه الاحتياجات، وهذا يتطلب فهماً عميقة من قبل الطرفين لشخصية الآخر.

وتؤكد الجمل بأن الحوار من أنجح الطرق التي تساعد على فهم الاخر، والسؤال يمكن كل من الشريكين في معرفة ميول واهتمامات الاخر، مؤكدة أن هذا لا يعني أن يتفقان في كل شيء وأن يتشابهان، فالاختلاف طبيعي ومطلوب بين الزوجين، فهما من بيئات مختلفة تعرضوا لثقافات و تنشئة مغايرة، فهم يختلفون بطباعهم وميولهم.

 وفي هذا السياق تنصح الأخصائية بأن يجعلوا من اختلافهم أمرا ايجابيا يعمل على تجديد الحياة في العلاقة الزوجية وليس العكس، فإن لم يتم التعامل مع هذا الاختلاف بطريقة واعية وحكيمة سيكون سببا في المشكلات، والوصول لطرق مسدودة في العلاقة الأسرية.

ولاشك ان فهم شخصية الشريك تختلف باختلاف المرحلة الزوجية، فمرحلة الخطوبة تختلف عن السنة الاولى للزواج، كما تختلف عندما يصبح هناك أطفال في العائلة، وتعلل الأخصائية ذلك، كون الشخص يتعرض لمواقف جديدة، تظهر خبايا وتفاصيل من شخصيته لم تكن الفرصة تسمح بمعرفتها، فالمواقف والظروف تساعد على فهم شخصية الشريك بشكل اعمق .

و يتساءل الكثيرون ما الذي يساعدنا على فهم شخصية شريك حياتنا ؟

واجابة على ذلك هناك عدة امور منها:

- قضاء وقت أطول مع الشريك إن قضاء وقت أطول مع الشريك يتيح لك الفرصة لمراقبة سلوكه وطريقة كلامه وهذان أمران يعكسان

الكثير عن شخصيته وطريقة تفكيره. -ممارسة النشاطات مع الشريك حاول أن تمارس نشاطات مشتركة مع شريك حياتك، فهذا سيمكنك من التعرف على طريقته في التعامل مع الأمور وبالتالي يتيح لك المجال لتفهم شخصيته بشكل أفضل. -السفر يعد السفر فرصة كبيرة لكشف العديد من خصال شريك الحياة التي لم تكن تعرفها، فالبقاء سوية لفترة طويلة دون الانشغال بمتاعب الحياة، يتيح لك الفرصة لمعرفة تفاصيل كثيرة عنه. -مناقشة المشاكل في الكثير من الأحيان، قد تكشف المشاكل خبايا شخصية الطرف الآخر، لذا حاول أن تناقش المشاكل العالقة مع شريك حياتك لكي تفهم وجهة نظره بها، وتتعمق في فهم أسلوب تفكيره.

للمزيد الاستماع الى المقابلة :