الرئيسية » تقارير نسوية » اقتصاد »  

صوت| سوق المنشية للمنتجات النسوية.. يلفت الانظار ويدعم النساء في نابلس
18 تشرين الأول 2020

 

رام الله-نساء FM-سيلين عمرو- يجذب سوق المنشية للمنتجات الحرفية النسوية الذي يقام وسط مدينة نابلس كل يوم سبت، المتسوقين من مختلف المحافظات، وتلفت معروضاته الحرفية والتراثية أنظار المارة.

عشرات الطاولات تزينت بالمطرزات والأعمال التراثية، وسلال القش، والمطرزات، ومجموعات مختلفة من المنتجات النسوية والمأوكلات الشعبية، وسط كل ذلك رسامة  تعرض لوحاتها التي تجسد ثقافة وتاريخ وطبيعة فلسطين.

تقول مديرة العلاقات العامة في بلدية نابلس رجاء الطاهر ضمن برنامج سبت جديد، حول "سوق المنشية"إن افتتاح معرض المنشية الثاني للمنتجات الحرفية النسوية، في ميدان الشهداء وسط المدينة، جاء بالتزامن مع يوم التراث الفلسطيني، وبالتشارك بين بلدية نابلس والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ومشاركة العديد من الجمعيات والتعاونيات النسوية، والعديد من النساء ذوات المشاريع الانتاجية الخاصة، وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الأفراد.

حيث أزمة الكورونا انعكست اثارها على كافة مناح الحياة، الى جانب وجود الاف الفتيات الخريجات اللواتي يبحثن عن عمل دون جدوى، الى جانب تزايد عدد النساء المعيلات لأسرهن؛ كلها عوامل دفعت المرأة للتوجه للانتاج سواء عبر الجمعيات او التعاونيات او من خلال مشاريع فردية منزلية، وبالتالي فقد جاءت فكرة إقامة هذا المعرض من أجل اعطاء هؤلاء النسوة فرصة ومساحة لعرض منتوجاتهن والوصول الى السوق المحلي، مشيرة الى أن غالية المشاريع النسوية تعاني من سوء التسويق.

وأشارت الى أنه في الأسبوع الثاني للمعرض، كان هناك اقبال كبير، ونجاح من اليوم الأول، حيث طالبت عدد من المشاركات في المعرض، بتوسيع دائرة المشاركة وتحويله الى معرض دائم كخطوة على طريق دعم المراة وتمكينها اقتصاديا خاصة في مثل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها شعبنا.

وحول تسمية المعرض باسم "المنشية" اشارت الى أن هذا الاسم يعود لمنطقة المنشية في نابلس عرفت باسم حديقة المنشية التي عقدت فيها الكثير من المؤتمرات واللقاءات الوطنية، وما زالت تعقد فيها الكثير من الفعاليات الثقافية والوطنية حتى بعد أن أصبحت جزءا من مكتبة بلدية نابلس العامة.

وأكدت ان هناك العديد من التشاورات حول امكانية تمديد ساعات المعرض يوم السبت أو زيادة عدد أيامه .

الاستماع الى المقابلة :