الرئيسية » تقارير نسوية » منوعات »  

أثارت ضجة في مصر.. ضبط مرتكبي جريمة "فتاة المعادي" والنيابة تكشف تفاصيل الواقعة
15 تشرين الأول 2020

 

رام الله-نساء FM-كشف مصدر أمني، أنه تم القبض على المتهميْن الاثنين في جريمة "سحل فتاة المعادي" التي أثارت موجة غضب في مصر، وكذلك التحفظ على السيارة المستخدمة في الحادث.

وفقا للمصدر، فإن المتهمين عاطلان، وكان أحدهما يتولى قيادة السيارة فيما حاول الآخر سرقة حقيبة المجني عليها، مما أسفر عن وفاتها سحلا بعدما ظلت متعلقة بالحقيبة التي كانت تحملها على ظهرها.

واعترف المتهمان في استجواب المباحث بارتكاب الجريمة بغرض السرقة، وسيتم عرضهما على النيابة خلال ساعات.

وأوضح المصدر أن فريقا من البحث الجنائي بمديرية أمن القاهرة تولى تفريغ كاميرات المراقبة في 5 محال تجارية بالمنطقة التي شهدت الواقعة، في شارع 9 بحي المعادي جنوبي القاهرة، مما ساعد على سرعة تحديد هوية المتهميْن وضبهما في وقت قياسي، خاصة أن القضية تشغل الرأي العام.

وكشفت النيابة العامة في مصر ملابسات حادث فتاة المعادي التي تم سحلها، مؤكدة أن سيارة أجرة (ميكروباص) كان يستقلها شخصان وراء الجريمة، وأشارت إلى وجود شاهدة عيان كانت بصحبة المجني عليها، حيث سيتم استدعائها لسماع أقوالها.

وقال بيان صادر عن النائب العام، الأربعاء، إن النيابة العامة تلقت بلاغا من غرفة عمليات النجدة بقسم شرطة المعادي، مساء الثلاثاء، بوفاة المجني عليها "مريم" البالغة من العمر 24 عاما بحي المعادي.

وأوضح بيان النائب العام أن "شاهدا قد أبلغ الشرطة برؤيته سيارة (ميكروباص بيضاء اللون) يستقلُها اثنان، انتزع مرافق سائقها حقيبة المجني عليها منها، مما أدى إلى اصطدامها بسيارة متوقفة، ومن ثم وفاتها"، في الجريمة المروعة التي أثارت موجة غضب في البلاد.

وتابع البيان: "انتقلت النيابة العامة لمناظرة جثمان المجني عليها، وتبينت إصابتها بأنحاء متفرقة من جسدها، كما انتقلت لمعاينة مسرح الحدث بصحبة ضباط الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، فتبينت آثار دماء ملطخة بالرمال قرب إحدى السيارات، فأخذت عينات منها وكلَفت ضباط الإدارة بمضاهاتها بعينة دماء المجني عليها، كما تمكنت النيابة العامة من الحصول علي 5 مقاطع مرئية من آلات المراقبة المطلة على موقع الحادث، التي تبين منها مرور السيارة التي استقلها المتهمان بسرعة فائقة".

وأوضح: "سألت النيابة العامة شاهدا رأى المجني عليها في صحبة أخرى تتحدثان قرب السيارة التي عثرت النيابة العامة على آثارٍ دماء بالقرب منها، وخلال توقفهما اقتربت سيارة ميكروباص بيضاء اللون مطموس بيانات لوحتها المعدنية الخلفية، يستقلها اثنان أدلى بمواصفاتهما، حيث انتزع مرافق سائقها حقيبة المجني عليها التي كانت ترتديها على ظهرها، وتشبث بها خلال تحرك السيارة مما أخل بتوازن المجني عليها فارتطم رأسها بمقدمة السيارة التي كانت تتوقف بجوارها، وفر الجانيان بالحقيبة، بينما ابتعدت الفتاة التي كانت بصحبة المجني عليها خوفا أثناء وقوع الحادث، وأضاف أن المجني عليها بقيت قرب نصف ساعة بمكان الحادث حتى قدوم سيارة الإسعاف، ثم فارقت الحياة".

وقررت النيابة العامة استدعاء من كانت بصحبة المجني عليها لسماع شهادتها، وطلبت تحريات الشرطة حول الحادث وضبط مرتكبيه، حسب بيان النائب العام.