الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » نساء فلسطينيات »  

صوت| ديانا مسلم.. أول رئيسة لبلدية الزبابدة !
14 تشرين الأول 2020

 

رام الله-نساء FM- ما زالت النساء تسجل نجاحات في الهيئات المحلية الفلسطينية بالرغم من محاولة التهميش التي تعاني منه داخل الهيئات، حيث استطاعت السيدة ديانا مسلم بتميزها أن تنال ثقة اعضاء مجلس بلدية الزبابدة جنوب جنين لتكون رئيسة لمجلسها البلدي.

وانتخبت مسلم خلال جلسة عقدها في مقر البلدية رئيسا للبلدية ،بعد أن قدم  الرئيس السابق استقالته من رئاسة البلدية.

وقالت مسلم التي تعمل معلمة، ان توليها لهذا المنصب يثبت ان النساء قادرات على القيادة في مجتمعهن، وان هذا المنصب ليس حكرا على الرجال فالمرأة قادرة على العطاء والتفوق بالإدارة.

 وتحدثت مسلم عن البيئة الداعمة لها، حيث ان الاعضاء كانوا داعمين  أن تتولى هذا المنصب كأول امراة تصبح رئيسة لبلدية الزبابدة.

وتتطلع مسلم الى احداث تغيير  ايجابي في بلدتها، بتقديم افضل الخدمات للمواطنين .

تغيير نظام الانتخابات .. مخاوف من امكانية وصول النساء للهيئات المحلية القادمة.. 

وفي وقت سابق أعلن وزير الحكم المحلي، م. مجدي الصالح، أن الانتخابات المحلية، ستجري في موعدها في أيلول/ سبتمبر من العام القادم 2021، نهاية الدورة الانتخابية الحالية لمجالس الهيئات المحلية.

وأكد الصالح، خلال ورشة عمل نظمتها وزارة شؤون المرأة حول مشروع قانون معدل لقانون مجالس الهيئات المحلية ومشاركة المرأة فيها، أن الانتخابات ليست ترفاً، وإنما أسلوب ومتطلب للحياه والتطوير والتقدم، وهي كذلك في فلسطين، فقرار القيادة والحكومة، أنه مهما كانت الظروف، فالانتخابات المحلية يجب أن تجري بانتظام وفي موعدها.

وحول التعديلات التي أجريت على قانون انتخابات مجالس الهيئات المحلية، قال: "إننا في وزارة الحكم المحلي وبحكم التجربة المتراكمة، اجتهدنا وحاورنا الجميع واقترحنا هذا النظام الانتخابي، وفي حال إقراره يكون ملكاً للمجتمع ومؤسساته التمثيلية والتشريعية، ولا يوجد مطلقا نظاما انتخابيا كاملا، والمهم هو ان نعرف ما نريد وماذا نريد ان نحقق، وهذا  كان هاجسنا الأساسي".

وأضاف "نحن نريد قيادات محلية  منتخبه ومعبره عن النسيج المجتمعي  وقادره على قياده العمل المحلي في اطار ديمقراطية واسعه تتيح مشاركة شعبية كبيرة سواء في الانتخاب او الترشيح وحتى المسائلة المجتمعية ما بعد الانتخابات، والانتخابات المحلية في كل دول العالم، تحظى بمشاركة أوسع من الانتخابات البرلمانية، وحتى الرئاسية، بسبب أنها تعكس مصالح المواطنين اليومية، وهي على تماس مباشر معهم، والمواطن يتاثر بشكل فوري من السياسات المحلية، التي تقررها هذه الهيئات".

الاستماع الى المقابلة :