الرئيسية » تقارير نسوية » عالم المرأة »  

صوت| لست راضٍ عن حياتي الزوجية.. الخلافات المستمرة
16 أيلول 2020

 

رام الله-نساءFM- -سلين عمرو -من الضروري أن يعمل الشريكان على حل الخلافات التي تحول دون التعايش بينهما، وذلك من أجل التقدم في الحياة، وهناك العديد من الطرق لإدارة هذه الخلافات الزوجية التي نشرتها صحيفة الكونفدنسيال في مقال للكاتبة آدا نونيو.

الشجار والخلافات بين الأزواج تجربة مريرة، ولكن إذا تعلمنا كيف نعبر عن رأينا ونتوصل إلى نتائج مرضية للطرفين ونحترم وجهة نظر الآخر فإن النقاشات قد تصبح مفيدة.؟

وإذا لم ينجح الطرفان في الالتزام بهذه القواعد فإن الضغط النفسي الذي يسببه الشجار المتكرر يمكن أن يدمر صحة الطرفين،ويزيد احتمالات إصابتهما بالأمراض المزمنة، إذ إن بعض الدراسات توصلت إلى وجود علاقة وطيدة بين الخلافات الزوجية ومتلازمة الأمعاء المتسربة.

وفي هذا السياق، تقول الأخصائية النفسية، منال الشريف، ضمن برنامج ترويحة، إن سبب المشاكل المستمرة بين الأزواج يعود لوجود بعض الخلافات غير المحلولة، ووجود ملفات مفتوحة بين الطرفين لم يتمكنوا من الوصول لحلول لها، أو بسبب وجود مرض نفسي ليس معالج بطريقة صحيحة عند أحد الزوجين، وأحيانا بسبب طبائع مثمرة في شخصية أحدهم.

وغياب التواصل و انقطاع سبل الحوار بين الزوجين، والصمت الدائم، وعدم وجود الثناء والمدح في أسلوب التعامل بينهما، جميعها تؤدي للخلاف المستمر والتوتر في العلاقات .

وتؤكد الشريف أن لهذه الخلافات المستمرة اثر واضح على الفرد والأسرة، فيصبح هناك شعور بالانزعاج من الطرف الاخر، وعدم الشعور بالارتياح  والسعادة، بالاضافة للرغبة في الابتعاد عن الجو الاسري، و الانعزال، كما لذلك انعكاسات على تلبية احتياجات الأطفال.

وتشير الشريف الى أن تعليقات الأطفال وملاحظاتهم حول توتر العلاقة بين الاباء بسبب كثرة الخلافات، لها دور كبير، ودلائل خطيرة، فمجرد شعور الأبناء بوجود خلل في العلاقة بينهما هذا سيعود عليهم ببعض الاضظرابات والضغوط النفسية، وأحيانا قد يصل الى حد الشعور بالذنب .

وهنا يجب السؤال لماذا لا نشعر بالسعادة؟ اذا هناك اشكالية، وقد يكون الصراع مخفي وليس بالضرورة أن يُترجم في الخلافات العلنية؟مؤكدة ان عدم الرضا عن الزواج، ومقارنة النفس بالاخرين من السلوكيات التي يجب العمل على التخلص منها كي لا نصل لمرحلة اللاسعادة في العلاقة الزوجية.

وتضيف أن البعض قد لا يصارح ولا يسعى لحل هذه الخلافات، خوفا من التغيير، فقد يكون مطالبا بالتغيير ولكن لا يستطيع، فإن كانت الخلافات المستمرة مؤلكة ولكنه اعتاد عليها، وهنا تنصح الشريف العمل على حل المشكلات لا الاعتياد عليها.

الاستماع الى المقابلة :