الرئيسية » تقارير و أخبار »  

66% من نساء الإمارات ضمن القطاع الحكومي وغياب المناصب الإدارية

الإمارات- نساء أف أم: جاء تأسيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بتوجيه من رئيس مجلس وزراء حاكم دبي، خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح لدعم مساعي دولة الإمارات لتكون ضمن دول العالم الأكثر ابتكاراً وازدهاراً.

وقال رئيس مجلس حاكم دبي "لا شيء يمكن أن يسعدني أكثر من رؤية المرأة وهي تحتل موقعها المتميز في المجتمع، يجب ألا يعوق أي شيء تقدمها، إن النساء كالرجال لهن الحق في احتلال المراكز العليا وفقاً لقدراتهن ومؤهلاتهن".

ولتحقيق ذلك ومساندة المرأة الإماراتية في انتقالها للمرحلة التالية من مشاركتها المميزة في المجتمع، تحتاج دولة الإمارات إلى تحقيق تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في مجالس إدارات الشركات من خلال نظام محاصصة ملزم يضمن توسيع مشاركة المرأة، حيث تبلغ نسبة الإناث حالياً نحو 60 % من مجموع خريجي الجامعات المواطنين في الإمارات، و62% من خريجي الجامعات الحكومية، و43% من خريجي الجامعات والمعاهد الخاصة في الدولة.

كما تستحوذ المرأة الإماراتية على 43% من إجمالي القوى العاملة المواطنة في الإمارات، لترتفع هذه النسبة إلى 66% ضمن القطاع الحكومي، لكن هذه النسب العالية تغيب عندما يتعلق الأمر بالمناصب العليا وعضوية مجالس إدارات الشركات.

وفي عام 2013، أظهر استطلاع للرأي أن الإمارات تأتي في المرتبة 42 ضمن قائمة تصنف الدول حسب نسبة مشاركة السيدات في مجالس الإدارات. وجاءت هذه النتيجة بعد عام من إلزام الحكومة الإماراتية جميع المؤسسات في الدولة بتمثيل العنصر النسائي في مجالس الإدارات.