الرئيسية » نساء في العالم العربي »  

جريمة بشعة.. ذبح شقيقتين وقطع لسان الكبرى في مصر
30 آب 2020

 

القاهرة-نساء FM- حادثة بشعة شهدتها قرية المطيرة التابعة لمركز قوص شمال محافظة قنا، ضحيتها فتاتان يتيمتان، تعيشان بمفردهم بعد فى منزل صغير عقب وفاة أمهما بينما يعيش جدهم على بعد أمتار من منزلهم يذهبان فى الصباح لمنزل الجد بعد قضاء اليوم، ثم العودة لمنزلهم للمبيت مرة أخرى.

تأخرت الفتاتان على جدهم على غير العادة، ما تسبب فى إثارة الشك حول سبب تأخرهم، ربما أخذتهم قسط من النوم، وبعد مرور ساعات قرر الجد إرسال شقيقتهم الصغرى لتفقد حالهم، ومع طرقات الباب لم تجد إجابة من الداخل، بينما جلس الجد بجوار منزله ينتظر الطفلة لمعرفة سبب تغيبهم اليوم، وهو يعتقد أنهن خرجن للشارع لشراء بعض المتطلبات.

مرت ساعات دون أن تعود الفتاتين لكن صرخات شقيقتهم الصغرى التى ذهبت لهم كشفت الواقعة  ليجدوا الفتاتين مذبوحتين بطريقة بشعة، كأنما جزار قام بنحرهم مثلما يفعل عند ذبح ذبيحته بدم بارد على الفور وصلت قوة أمنية من الشرطة وتم التحفظ على الجثتين لحين مناظرة النيابة العامة والطب الشرعى.

نشر موقع (مصراوي) صور من داخل منزل الشقيقتين المذبوحتين في قرية جزيرة مطيرة، التابعة للوحدة المحلية لمركز قوص جنوبي قنا في مصر.

وأفادت التحريات الأولية لمباحث قنا أن الشقيقتين، رفضتا الإقامة مع والدهما بعد وفاة والدتهما منذ عامين، وقررتا الاستقرار في منزل والدهما القديم بقرية جزيرة مطيرة، عقب زواجه من أخرى والتحاقه بالعمل كصياد ببحيرة ناصر في محافظة أسوان.

وأضاف مصدر أمني وفقاً لـ"مصراوي" أن الشقيقة الكبرى "ن"، 18 عاما، موظفة باليومية في مصنع سكر قوص.

مؤكدين أن الفتاة الكبرى عقب مغادرة والدهما القرية مع زوجته الأولى، عملت فى مصنع سكر قوص حتى تتمكن من إطعام نفسها وفى الصعيد البنات خروجها قليل لكن كثرة الشائعات حولهم حول سلوكهما، الأمر الذى جعلهم فريسة للجانى والذى أقتحم منزلهم وقام بذبحهم بتلك الطريقة البشعة.

وأضاف المصدر الأمني أنه بمعاينة مسرح الجريمة تلاحظ أن الضحيتين "نهى.ف" 18 عاما، وشقيقتها "نورهان" 13 عامًا، مقيدتان بالحبال ونفذت بهما عملية ذبح لمنتصف النحر، كما تلاحظ أن الضحية الصغرى مقطوعة اللسان، وسط بركة من الدماء.

وأكد المصدر أن شكوك إدارة البحث الجنائي تتجه نحو أخوال كلتا الضحيتين ووالدهما، لتنفيذ الجريمة بدافع الشرف بعد أن كثرت الشائعات حول سلوك الضحية الكبرى، من ثم أمرت النيابة العامة باستدعائهم للتحقيق معهم.

كان اللواء محمد أبوالمجد مدير أمن قنا تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة قوص بعثور الأهالي بقرية جزيرة مطيرة على شقيقتين مذبوحتين، بعد وفاة الأم وسفر الأب لمحافظة أسوان للعمل كصياد في بحيرة ناصر عقب زواجه بأخرى، وحُرر محضر بالواقعة وتباشر النيابة العامة التحقيقات لكشف ملابسات الجريمة.