الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » نساء فلسطينيات »  

صور| رهاف البطنيجي.. فنانة من غزة تفتتح معرضها في "حاكورة المنزل"
27 آب 2020
 
غزة- نساء FM- رولا أبو هاشم: في خطوة جديدة ومختلفة عمن سبقها، افتتحت الفنانة الفلسطينية رهاف البطنيجي (29 عامًا) معرض الصور الخاص بها في حاكورة منزلها بمدينة غزة.
على أغصان أشجار الزيتون والليمون في حديقة منزلها، علقت رهاف مجموعة صورها التي ترصد فيها تفاصيل الحياة بغزة، بعيدًا عن الصورة النمطية المعروفة عن غزة بحصارها وحروبها والمعاناة التي يعيشها أبناؤها.
في حديث لرهاف مع مراسلة "نساء إف إم" بغزة تقول "بدأت مشواري في التصوير الفوتوغرافي منذ أكثر من عشر سنوات، بداية بتوثيق ملامح الحياة العادية عبر كاميرا الهاتف الجوال، ومن ثم احترفت التصوير حين بلغت عمر العشرين، واعتدت على نشر صوري على هيئة سلسلة قصصية على مواقع التواصل الاجتماعي."
ثم تابعت بالقول "كان من المفترض أن أشارك في عدة معارض منذ بداية العام لكنها أجلت لأسباب مختلفة، فأحببت أن يكون لي معرضًا مختلفًا يشبهني ومن هنا اخترت حاكورة المنزل لإقامة معرضي الذي أحلم به."
وعن سؤالنا لماذا اختارت حاكورة المنزل بالذات أجابت رهاف "أحب توثيق تاريخ فلسطين، والحياة الفلسطينية مليئة بالتفاصيل المختلفة وكثير من الحكايا التي لم نعشها، وسمعنا عنها فقط من آبائنا وأجدادنا، لذلك قررت أن أعيشها بطريقتي، هنا في الحاكورة نقابل أشجار الليمون والزيتون والبرتقال، التي تحكي تاريخ البلاد، هنا محاولة جدية للحفاظ على تراثنا وتاريخ قضيتنا."
"لذلك كان البحر" هو الاسم الذي حمله المعرض الأول الخاص برهاف، إذ اقتنصت مشاهد عفوية عديدة للحياة اليومية للمواطنين على شاطئ البحر، الذين يهربون إليه من ضيق الحصار والمعاناة في غزة.