الرئيسية » تقارير نسوية » نساء في العالم العربي »  

لأول مرة.. سعوديات في بطولة الدراجات الهوائية في أبها
25 آب 2020

 

رام الله-نساء FM-توجت المتسابقة أحلام ناصر الزيد بطلة المملكة للدراجات الهوائية للإناث، التي أقيمت بالمحالة في مدينة أبها بمنطقة عسير، لمسافة 13 كلم بمشاركة 10 متسابقات من أنحاء المملكة، بإشراف الاتحاد السعودي للدراجات الهوائية، كأول بطولة من هذا النوع تشارك فيها المرأة السعودية بشكل رسمي.

وقطعت الزيد مسافة السباق في 22:18 دقيقة، في بطولة تُعد الأولى لسباق الفردي ضد الساعة، الذي تشارك فيه السيدات في السعودية، والتي عبرت عبر حسابها في "تويتر" بقولها: "حلم يتحقق! والفوز بلقب #بطلة_المملكة كان حلمي منذ بداياتي في رياضة الدراجات الهوائية، والفخر الأكثر أن أكون أول حاملة للقب في تاريخ الرياضة في المملكة".

وسبق أن حققت الزيد المركز الأول بين السعوديات في السباق المفتوح الذي أقيم في جامعة الأميرة نورة بالرياض والمركز الثالث بشكل عام، كما حصلت على المركز الثاني من بين السعوديات والخامس بشكل عام في السباق المفتوح بمدينة الخبر.

كما حصلت على المركز الأول للبطولة الافتراضية للدراجات الهوائية، وشاركت في سباق الرجل الحديدي، الذي أقيم في البحرين العام الماضي بمسافة 90 كيلومترا قطعته في أقل من 3 ساعات.

ونالت المركز الثاني المتسابقة العنود خميس الماجد بزمن قدره 25:39:00 دقيقة، وجاءت آلاء سالم الزهراني ثالثة بزمن وقدره 26:57:00 دقيقة، وفِي المركز الرابع حلت نورة آل الشيخ بزمن وقدره 27:04:00 دقيقة.

وشاركت عواطف القنبيط كأكبر مشاركة في البطولة، وحلت بتول أحمد كأصغر مشاركة، إذ عبرتا عن اعتزازهما بالمشاركة الأولى في البطولة بعد مشاركة فريق Cycling time 2030 النسائي صباح أمس في بطولة بطل المملكة للإناث.

من جهتها أكدت عضو فريق Cycling time 2030 النسائي شيرين أبو الحسن في حديث إلى "العربية.نت"، أن هناك سيدات أخريات من أعضاء الاتحاد السعودي للدراجات الهوائية وعددهن 3 مشاركات من مختلف مناطق السعودية، وشهد السباق تتويج أكبر مشاركة والتي تجاوز عمرها الخمسين عاماً.

وتابعت: فريق "سايكلنغ تايم" نشأت فكرته في شهر مارس الماضي، ولظروف أزمة جائحة كورونا تعطلت نشاطات الفريق وتدريباته، ويضم الفريق الكثير من الفتيات والسيدات اللواتي تتراوح أعمارهن من 18 عاماً حتى الـ65 عاماً، ويشرف على الفريق نخبة من المدربين المحترفين على رأسهم مدرب فريق الهلال يوسف القعود الذي وفر كل الإمكانيات والتسهيلات لدعم الفريق وتشجيع السيدات على ممارسة هذه الرياضة.