الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » اقتصاد »  

صوت| المشاريع الصغيرة.. الطريق نحو تمكين النساء اقتصاديا !
29 تموز 2020

 

 

رام الله-نساء FM-تعد المشاريع الصغيرة والريادية النسوية أداة هامة للتخفيف من أزمة البطالة وتمكين النساء اقتصاديا، خاصة أنها تشغل العديد من الأيدي العاملة و بتكاليف ليست عالية.

 ووفقا للإحصاءات الرسمية فقد بلغ عدد العاطلين عن العمل العام الماضي 377 ألف شخص مقارنة مع 361 ألفا في 2016 منهم 65 بالمئة من فئة الشباب ، وتعد المشاريع الصغيرة اداة هامة للتخفيف من البطالة بحيث تلعب دورا هاما في توظيف العمالة وترفع من الناتج المحلي الإجمالي وتقلل من العجز المالي في الموازنات العامة من خلال زيادة الايرادات الضريبية ما يؤدي إلى زيادة معدلات الانفاق الحكومي على العديد من المشاريع في مناحٍ عدة.

وحول إهتمام وعمل وزارة الاقتصاد الوطني في دعم المشاريع النسوية والريادية قال الناطق بإسم وزارة الاقتصاد الوطني عزمي عبد الرحمن خلال حديثه "لنساء إف إم" وضمن برنامج قهوة مزبوط، إن الوزارة تعمل بخطط واستراتيجيات وقنوات على أكثر من مستوى لدعم توجه النساء لتنفيذ مشاريعهم  الاقتصادية .

وأشار عبد الرحمن الى أن مشاركة النساء محدودة في الحياة الإقتصادية ولا تتجاوز 18% حيث أن سياسات الوزراة جاءت لتكون عنصر مشارك في دعم الاقتصاد مبيناً ان الوزارة تقوم بتسهيلات بدءاً من إنشاء وحدة النوع الاجتماعي وتقوم بمهام تنظيم المعارض وتسجيلها بالسجل التجاري ،واخراج المرأة من العمل البيتي إلى العمل المنظم .

وبين أن الوزارة أطلقت جائزة تميز للمشاريع الصناعية التقليدية والمهنية النسوية وتم تنفيذ عدد كبير من المعارض والبازارات وتنفيذ دورات تدريبية وكذلك مراجعة قوانين تجارية من منظور النوع الاجتماعي إلى جانب تبني مشاريع مخصصة لتمكين النساء تمويلياً .

  ولقد أثبتت تجارب الدول المتقدمة أن الصناعات والمنشآت الصغيرة تولد معظم الوظائف في القطاعات الاقتصادية وهي مؤشر ومعيار التشغيل والعمل لمواطني هذه الدول، كما تسهم بقوة في مجالات الاستثمار والتصدير.

وتوفر المنشآت الصغيرة فرصاً لتدريب الأيادي العاملة على المهارات المختلفة بما في ذلك مهارات الإدارة والتسويق والإنتاج ، كما أنها تفتح مجالاً واسعا أمام تطوير المهارات الفردية وتطوير الذات.

كما ويقلل نمو وقوة وكثرة الصناعات الصغيرة من حدة التقلبات ما يخفض المخاطر الاقتصادية التي تتعرض لها البلدان وتوفر المنشآت الصغيرة درجة من الثبات الاقتصادي حيث لا تجنح هذه الأعمال في العادة إلى التغيير والانتقال للاستفادة من أسواق أخرى كما تفعل الصناعات الكبيرة، إضافة إلى ذلك تساعد المنشآت الصغيرة كثيرا على التصدي للفقر والفقر المدقع وترفع مستويات وعدالة توزيع الثروة والدخل.

الاستماع الى المقابلة :