الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » أخبار محلية »  

صوت| "كورونا".. انخفاض منحنى الإصابات اليومية في فلسطين
28 تموز 2020

 

رام الله-نساء FM-قال مدير دائرة الطب الوقائي في وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور ضياء حجيجي، إن منحنى الإصابات في فلسطين بانخفاض مستمر، لكن ما زالت مدينة القدس تسجل معدلات مرتفعة.

وأضاف حجيجي، في حديث مع "نساء إف إم" ضمن برنامج صباح نساء، أن الإجراءات التي اتخذت في الآونة الاخيرة والرقابة على تطبيق الارشادات والتعليمات والوعي الذي ارتفع عند المواطنين قلل من نسبة الإصابات.

ودعا حجيجي جميع المواطنين للمحافظة على هذا الالتزام والتقيد بالتعليمات لتوفير الحماية للمجتمع ولتقليل اعداد الاصابات والوفيات وقال "معنى ان الحالات انخفضت ليس ان الوباء انتهى ولكن يوجد انخفاض واضح يتوجب الاستمرار باتباع التعليمات لتقليص رقعة الوباء".

 وقال: "يتوجب على من يختلطون مع المصابين بفايروس كورونا ان يحجروا انفسهم ويلتزمون دوما بارتداء الكمامات والقفازات".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية امس الإثنين، تسجيل حالتي وفاة و333 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الأراضي الفلسطينية خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأفادت الوزارة في تقريرها اليومي بتسجيل 769 حالة تعاف جديدة، ما يرفع نسبة التعافي بين المصابين بالفيروس إلى 40.8% وانخفاض نسبة الإصابات النشطة إلى 58.6% وثبات نسبة الوفيات مقارنة بعدد الإصابات عند 0.6%.وأضافت الوزارة أن إجمالي الإصابات النشطة انخفض إلى 7881 إصابة من بين إجمالي الإصابات الذي وصل إلى 13457، في حين ارتفع إجمالي حالات التعافي إلى 5496، وحالات الوفاة إلى 80 حالة.

فيما أعلنت وحدة مكافحة فيروس كورونا المستجد في مدينة القدس المحتلة، تسجيل 164 إصابة جديدة في الأحياء المقدسية، امس الإثنين.

وأوضح د. علي الجبريني، من وحدة مكافحة فيروس كورونا في القدس، أن حصيلة الإصابات المسجلة في المدينة المحتلة منذ بداية شهر حزيران/ يونيو الماضي بلغت 2911.

وأكد الجبريني أن أقسام كورونا في مستشفيات القدس باتت مزدحمة ويصعب استقبال حالات جديدة.

وأشار الجبريني إلى افتتاح فندق الأقواس السبعة في القدس لاستقبال الإصابات الجديدة في المدينة ومحاولة عزل المصابين لمنع نقل العدوى.

ولفت إلى أن الفندق يوفر رعاية صحية للمصابين بإشراف وزارة الصحة ومتابعة غرفة عمليات كورونا.

وشدد الجبريني على ضرورة إجراء الفحوصات لكل من تظهر عليه الأعراض لمنع تفشي الوباء.

كما شدد على ضرورة الالتزام بالتعليمات الوقائية وأهمها التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والحفاظ على النظافة الشخصية والتعقيم.

وأفادت وزارة الخارجية والمغتربين، مساء اليوم الاثنين، بأن عدد الوفيات في صفوف أبناء جالياتنا حول العالم بسبب جائحة "كورونا" استقر عند 199 حالة، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى 3895، وحالات التعافي إلى 1644 حالة.

الاستماع الى المقابلة