الرئيسية » تقارير نسوية » نساء حول العالم »  

"نادية حي".. وزيرة من أصول مغربية في حكومة فرنسا الجديدة
09 تموز 2020
 
وكالات- نساء FM- برز في حكومة جون كاستيكس الجديدة في فرنسا، إسم الوزيرة من أصل مغربي، نادية حي.

وكان الرئيس إيمانويل ماكرون عين الأسبوع الماضي، كاستيكس رئيساً للوزراء، عقب تقديم إدوار فيليب استقالة حكومته.

وبعدها، أعلن قصر الإيليزيه في باريس عن تشكيلة الحكومة الفرنسية الجديدة، حيث ضمت اللائحة اسم وزيرة من أصل مغربي.

ووفق ما ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية، فإن نادية حي تبلغ من العمر 40 عاماً، وجرى تعيينها وزيرة منتدبة مسؤولة عن سياسة المدينة.

وأوضحت الصحيفة أن الوزيرة حي رأت النور يوم 8 مارس 1980، وقضت طفولتها في بلدية تراب التابعة لإقليم الإيفلين.

وتنتمي نادية لحزب ماكرون "الجمهورية إلى الأمام" وقالت في تصريح صحفي إنها التحقت بهذا الحزب "لأنني أريد الدفاع عن المساواة بين الجنسين.. أهتم بهذا الموضوع كثيراً".

وكانت نادية نائب، بعدما تفوقت في انتخابات 2017 على السياسي المخضرم بونوا أمون، عن الحزب الاشتراكي، واستقالت من منصبها كنائب ليلة الاثنين الثلاثاء من أجل التفرغ لمسؤوليتها الجديدة.

وذكرت "لوموند" أن نادية ابنة عامل جاء من المغرب، عملت لسنوات مسؤولة في أحد البنوك في العاصمة باريس، وهي حاصلة على دبلوم عالي في الخدمات المصرفية، وهي أم لأربعة أطفال.

ولم تنس نادية أصولها المغربية، إذ تحظى بعضوية نائبة رئيس أكبر مجموعة صداقة برلمانية "فرنسية-مغربية"، التي تضم 137 عضواً وكانت جزءاً من الوفد الفرنسي الذي رافق إدوارد فيليب إلى المغرب في عام 2017.