الرئيسية » اقتصاد »  

صوت| الهيئة العامة لمصرف الصفا "الإسلامي" تعقد اجتماعها الرابع العادي
02 تموز 2020

 

رام الله-نساء FM-عقد مصرف الصفا "الإسلامي"، اليوم الخميس، اجتماع الهيئة العامة الرابع العادي في مقره الرئيس بمدينة رام الله وعبر تقنية الفيديو كونفرنس للأعضاء من الخارج.

وعقد الاجتماع بحضور، يزيد المفتي رئيس مجلس الإدارة، ونضال البرغوثي المدير العام لمصرف الصفا، والدكتور أيمن البدارين العضو التنفيذي لهيئة الرقابة الشرعية، وطار ربايعة ممثلا عن مراقب الشركات في وزارة الاقتصاد الوطني، وممثل عن سلطة النقد الفلسطينية، ومنذر البندك ممثلاً عن شركة ديلويت المدقق الخارجي للحسابات، وممثل عن هيئة سوق رأس المال الفلسطينية، ومجموعة من المساهمين.

وافتتح الجلسة ممثل مراقب الشركات في وزارة الإقتصاد ربايعة بعد اكتمال النصاب القانوني للاجتماع بأغلبية مساهمي المصرف وبنسبة 87 من رأس المال .

واستعرض رئيس مجلس إدارة الصفا المفتي بالمساهمين والحضور، مستعرضاً الإنجازات التي حققها المصرف خلال العام المنصرم 2019.

وأضاف المفتي أن الصفا الإسلامي استمر بمجلس إدارته والإدارة التنفيذية، في العمل على ترجمة خطته الاستراتيجية وخطة عمله للسنوات الخمس القادمة بالرغم من الظروف الاقتصادية التي سادت خلال عام 2019، حيث بلغ رصيد ودائع العملاء حوالي 134 مليون دولار في نهاية العام 2019، بينما بلغت حوالي 88 مليون دولار مع نهاية العام 2018، فيما بلغت إيرادات المصرف من التمويلات والاستثمارات حوالي 6 مليون دولار في نهاية العام 2019 مقارنة بحوالي 3.9 مليون دولار في نهاية العام 2018.

وتابع المفتي إلى أن افتتاحنا فروعا جديدة وازدياد عدد موظفي المصرف خلال عام 2019 أدى الى ارتفاع في إجمالي المصاريف التشغيلية والتي بلغت حوالي 8.5 مليون دولار في نهاية العام 2019 مقابل حوالي 7 مليون دولار في نهاية العام 2018.

وقال المدير العام لمصرف الصفا السيد نضال البرغوثي، في حديث "نساء إف إم"، إن الاجتماع تم خلاله استع اض نتائج أعمال المصرف وإنجازاته والقوائم المالية للفترة السابقة منذ تأسيس المصرف وحتى نهاية عام 2019 .

وأضاف المصرف رغم حداثته إلا أنه استطاع أن ينجز الكثير على صعيد صناعة العمل المصرفي الإسلامي في فلسطين عبر تعزيز قيم المصرف نحو بناء الشراكة، والثقة، والحداثة والابتكار، والولاء والالتزام، والتميّز، والتنوّع.

 وبين أن مصرف الصفا نجح في الاستحواذ على ثقة عملائه، وأن يصبح وجهتهم الأولى للحلول المصرفية المتميزة وفق الضوابط الاسلامية، عبر رفدهم بمنتجات وخدمات مصرفية عصرية تحقق تطلعات جميع احتياجات الأفراد وكافة الشرائح والفئات.

وشدد على ان المصرف يعتمد على التكنولوجيا المصرفية الحديثة، الأمر الذي من شأنه أن يحقق أهداف الشمول المالي والذي تعمل سلطة النقد الفلسطينية جاهدة على تحقيقه في فلسطين.

الاستماع الى المقابلة :