الرئيسية » تقارير نسوية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

صوت| إطلاق يوم مفتوح بمناسبة مرورو عشرين عام على قرار المرأة والسلام والأمن 1325
30 حزيران 2020

رام الله- نساء FM- التقت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة في مقر الوزراة وكيل وزارة الخارجية د. أمل جادو وعضو الأمانة العامة للإتحاد العام للمرأة الفلسطينية ريما نزال، وذلك لبحث آليات التنسيق والتعاون المشترك حول تحديد إطلاق يوم مفتوح بمناسبة مرور 20 عام على قرار المرأة والسلام والأمن 1325 بالشراكة مع العديد من المؤسسات الحكومية والأهلية والهيئات الأممية ومنظمة التحرير الفلسطينية .

وقالت منسقة الائتلاف الوطني وعضو في  اللجنة العليا للقرار ريما نزال لنساء اف ام خلال برنامج قهوة مزبوط إن هذا اللقاء يأتي في اطار التحضير لهذا الحدث والذي يتحدث عن وضع النساء في حالات الصراع وبالحالة الفلسطينية الحديث عن أوضاع النساء تحت الاحتلال الإسرائيلي .

وأكدت أن اليوم المفتوح يعكس واقع المرأة وافرازته والاثر المتراكم على الحياة الفردية والعامة للنساء، حيث سيكون هناك اجتماع عام يجمع النساء من خارج الوطن حيث سيكون هناك مداخلة من الخارج للحديث عن أوضاع المرأة اللاجئة في لبنان، وسيتم الحديث عن أوضاع المرأة الغزية مع استمرار الحصار الاسرائيلي والانقسام الفلسطيني.

وأكدت نزال أن اليوم الوطني  سيتحدث عن أوضاع المرأة المقدسية وكيف يؤثر تعدد التشريعات والقوانين على المرأة في القدس، مبينة أنه سيتم سيتم الحديث عن الضم واثره على المرأة التي ستكون ضمن معازل وجيوب منعزلة عن الواقع وأثره على المرأة ليس فقط بالحياة وانما بالهوية .

وقالت نزال إنه يتم العمل بالشراكة مع لجنة المرأة في الأمم المتحدة وسيكون هناك كلمة لمنسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، للرد على اسئلة النساء الفلسطينيات كما وسيتم الحديث عن الخطة التي ستعمل عليها فلسطين لدعم القرار الدولي في فلسطين .

وأوضحت نزال أنه يجري الان لإعداد  الخطة الخاصة بالقرا وكيف يتم موائمتها وتطبيقها حيث أن القرار مرتكز على المشاركة والمساءلة والوقاية والحماية ذات العلاقة بالمرأة .

للاستماع إلى المقابلة