الرئيسية » تقارير نسوية » أخبار محلية »  

صوت| دراسة حول تحديات مدارس القدس في مواجهة الكورونا
04 حزيران 2020

 

رام الله -نساء FM-طالبت مؤسسة فيصل الحسيني الحكومة الفلسطينية ووزارة التربية والتعليم العالي دعم قطاع التعليم في القدس مع تأثر مدارسها مالياً وأكاديمياً خلال الشهور المنصرمة  بجائحة كورونا " كوفيد-19 " .

ودعا رئيس مجلس إدارة مؤسسة فيصل الحسيني، عبد القادر الحسيني، في حديث لـ"نساء إف إم" ضمن برنامج قهوة مزبوط،  إلى دعم قطاع التعليم في القدس عبر برنامج شامل يخدم مختلف مناحي العملية التعليمية من بنية تحتية وأجهزة وأدوات وبرامج تدريبية، مبيناً أن المدارس في القدس تحتاج  إلى حوالي تسعة ملايين ونصف دولار  للموائمة الأوضاع العامة ل146 تقع تحت الإشراف الفلسطيني في مدينة القدس .

وبين أنه مع احتمالية عودة الطلبة إلى مدارسهم خلال شهر آب القادم، فإن التخوّف القائم حول مستقبل طلبتنا التعليمي اذا استمر الحال على ما هو عليه ولم تؤخذ التدابير المناسبة في الحالتين؛ حالة الاستمرار في التعليم عن بعد أو حالة إعادة فتح المدارس.

وأشار الحسيني الى أن التقارير التي أعدتها المؤسسة فإن الخطر الأول يكمن في عدم تمكن المدارس من الوصول لما يقارب 35 % من الطلبة بالشكل المناسب لأسباب تتعلق إما بعدم توفر الأجهزة أو ضعف الأجهزة المستخدمة أو عدم رغبة الطلبة بالتواصل، فيما تكمن الخطورة الثانية في الخشية من تراجع جودة التعليم المقدم للطلبة بسبب تركيز غالبيته على التعليم التلقيني أو استخدام الأنشطة البسيطة بعيداً عن الحوار والتفكير الناقد والبحث العلمي".

وبين أن مدارس القدس خلال ازمة فيروس كورونا  افتقرت لوجود منصة موحدة للتعليم عن بعد وتفاوتت الأدوات المستخدمة في العملية التعليمية ولذلك هناك عدد كبير من الطلبة لم يتم تعويضهم على ما فاتهم من دراسة، موضحاً أن ضعف عملية التعليم قد تدفع عدد من الإهالي إلى اتخاذ قرارات لنقل ابنائهم إلى مدارس أخرى  .

 كما و أشار الحسيني إلى مخاطر العودة إلى المدارس في ظل الجائحة وخاصة مدارس القدس التي لا تتوفر فيها المساحات الكافية لتحقيق شرط التباعد، ولا يتوفر فيها ما يكفي من مرافق صحية ، الأمر الذي يتطلب تطوير البدائل وإيجاد حلول مناسبة.

الاستماع الى المقابلة :