الرئيسية » تقارير نسوية » منوعات »  

صوت| كيف نتخلص من الاحباط بعد فقدان الوظيفة؟
02 حزيران 2020
 
نساء FM- سيلين عمرو- أظهر تقرير صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن أكثر من 453 ألف عامل فلسطيني قد تضرر من أزمة كورونا، كما بين توقف نحو 100 ألف منشأة عن العمل من أصل 142,400 منشأة تعمل في فلسطين.

الاف من الشباب فقدوا وظائفهم بسبب فايروس كورونا، الاف سُرحوامن عملهم، والكثير خسروا مشاريعهم الخاصة، فهذه الفترة اثرت بشكل سلبي على جميع مناحي الحياة وتحديدا الاقتصادية .

 وبسبب هذا الوضع قد يعاني الشباب من الاحباط و الاكتئاب نتيجة فقدانهم لعملهم، وحول شعور الاحباط و تأثيره على الناحية السلوكية تجيب الاخصائية النفسية منال الشريف في حديثها لنساء اف ام ضمن برنامج ترويحة، وتؤكد ان الاحباط مرافق لأعراض ومشاعر ثانية كالقلق و الاكتئاب، و اضطراب ما بعد الصدمة، وما يرافق هذه المرحلة من فقدان للأمل، فالمستقبل مازال مجهول، والوضع مبهم.

وتضيف الشريف ان الجو العام الذي نعيشه في هذه الايام، وحالة ما بعد فترة الحجر الصحي، والوضع السياسي الحالي، والاثار الاقتصادية وما رافقها من أزمات مالية، عامل مسبب لمشاعر الاحباط والقلق عند الشباب والشابات.

ووجهت الشريف رسالة للشباب على أن هذه الحالة ليست فردية وانما الالاف يمرون بها، ويعانون من تبعياتها على حياتهم، فليست عقاب ولا تقليل من قدراتهم الفردية، وبالتالي يجب أن لا تتأثر نظرتهم لذواتهم ويحافظوا على قوتهم الذاتية وتنمية مهاراتهم وقدراتهم .

في كل نهاية هناك بداية جديدة، علينا أن نسعى للوصول اليها والبدء فيها، الجلوس بلا هدف لن يساعدنا وانما قد يزيد الامر سوءا، و تنصح الشريف أن يكون للشباب أهداف جديدة وأن لا يستسلموا للإحباط، ولا ضرر في طلب المساعدةمن مختص أو قريب ان عجزنا عن تقديم الدعم الذاتي لأنفسنا .

للاستماع للمقابلة:-