الرئيسية » عالم المرأة »  

روجينا.. انصدمت بدوري في "البرنس".. وهكذا تحضرت له
01 حزيران 2020

 

القاهرة-نساء FM-حققت الفنانة روجينا نجاحاً كبيراً في شخصية شديدة الشراسة، هي "فدوى" في مسلسل "البرنس" الذي عُرض خلال موسم رمضان المنصرم. ورغم نجاحات سابقة حققتها روجينا في أعمال كثيرة، إلا أنها باتت تعتبر دورها في "البرنس" أهم أدوار مشوارها الفني على الإطلاق.

وتحدثت روجينا، عن "فدوى" وتفاصيل شخصيتها وكيف اختارت شكلها وملابسها، كما تطرقت لردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي والصحافة على هذا الدور. وكشفت كذلك رد فعل زوجها، نقيب الممثلين، على "بشاعة" شخصية "فدوى"، متطرقةً أيضاً لعلاقتها بالنجم محمد رمضان والمخرج محمد سامي.

في البداية، كيف عرض عليك المخرج محمد سامي شخصية تاجرة المخدرات والقاتلة "فدوى"؟

علاقتي بالمخرج محمد سامي طيبة جداً، وأثق به لأبعد الحدود لأنه قادر على إبهاري بكل المقاييس، سواءً كمخرج أو كمؤلف أو كصانع نجوم. ويبهرني أكثر في قدرته كل مرة على اختيار أدوار جديدة يراني فيها وتكون مفاجئة ومختلفة وبعيدة عني تماماً. هو دائماً يدخلني في تحد يبدأ بدهشة أو صدمة، فشخصية "فدوى" في مسلسل "البرنس" هي شخصية تبعد كل البعد عني.

كيف استقبلت شخصية "فدوى" وكيف كان انطباعك الأول؟

أنا حقيقةً كنت مصدومة وتساءلت "كيف يراني محمد سامي في دور امرأة شرسة مجرمة قاتلة بائعة مخدرات؟". في البداية لم أتخيل تقديمي لشخصية "فدوى" نهائياً بسبب شكلي ومواصفاتي الجسمانية التي لا تشبه شخصية تاجرة مخدرات على الإطلاق، بالإضافة لأنها شخصية غريبة ومخيفة. ومع الوقت استوعبت الأمر، خاصةً أن المسلسل برمته وبكافة شخصياته مكتوب بحرفية رائعة ومتماسك ولكل شخصية معنى وهدف وشكل وطريقة أداء. وقد قمت بدراسة الدور بشكل كبير لدرجة جعلتني أتوحد مع الشخصية بشكل كلي، حتى حدث الاندماج بيننا ولم يكن هناك انفصال بيني وبين "فدوى" أثناء التصوير.

كيف ساهم المخرج والمؤلف محمد سامي في خروج "فدوى" بهذا الشكل؟

محمد سامي مخرج رائع ومختلف وواثق في إمكانياتي كممثلة أكثر من ثقتي في نفسي، وهذه الثقة تجعلني في حالة تحد مع نفسي. أثناء العمل مع محمد سامي، يكون هناك حالة اندماج وتفاهم تجمعنا وقد أفهم ما يريد دون أن يتحدث. تعاملت مع سامي في أعمال كثيرة، كلها كانت أنجح مما كنت أتخيل. لكن أعتبر العمل معه في مسلسل "البرنس" من أصعب المرات، حيث هو المؤلف ومخرج العمل. وهو مؤلف صعب للغاية لكنه عبقري، وأنا أرى أنه كتب سيناريو جيد جداً وبه مباراة تمثيل قوية بين كل الممثلين، فظهر المسلسل كأنه سيمفونية نعزف جميعنا فيها ولكل منا دوره في المقطوعة. ولا يوجد ممثل واحد، مهما كان دوره، لا يشكل أهمية في خروج العمل بهذا التناسق.

تميزت "فدوى" بشكل خارجي لافت جداً حيث ترتدى العباءات وتضع مكياج بطريقة معينة، كيف جاء ذلك؟

في الحقيقة، شكل "فدوى" هو رؤية محمد سامي، حيث كان يراها بهذا المظهر، من شكل شعرها وألوان المساحيق التي تستخدمها والرموش التي تضعها وطريقة حديثها وحتى شكل العباءات التي ترتديها. وقد تخيلت معه الشكل العام لـ"فدور"، وقد أكد لي أنه لا بد من أن ترتدي "فدوى" العباءات المطرزة حتى عند تواجدها في منزلها، كما شدد على أنه يجب أن يكون شكلها صارخ في كل تفصيل. ونفذنا اللوك مع منسق الأزياء سعيد رمزي الذي نفذ كل هذه التفاصيل، فخرجت "فدوى" بهذا التميز. وأنا كنت قد حضرت الشخصية بملابس "فدوى" وقمت بعمل معسكر قبل التصوير لمدة 10 أيام، وخلال هذه الفترة أصبحت الشخصية جزءا لا يتجزأ مني.

وماذا عن رد فعل أسرتك، خاصةً زوجك نقيب الممثلين أشرف زكي؟

من الطبيعي أن يؤثر تحضيري لأي دور على أسرتي لأني أتقمص الشخصية. وعاصرت أسرتي طبعاً تحضيري لشخصية "فدوى"، حيث كنت أتعامل بهذه الشخصية معهم في المنزل. كان موقف بناتي مضادا جداً لشخصية "فدوى" في البداية وكن يكرهنها.

أما زوجي أشرف زكي، فقد أحبّ النقلة التي تحملها "فدوى" على كل المستويات بالنسبة لي، وأكد لي أنها ستكون نقلة كبيرة في حياتي المهنية وستوسع مساحتي كممثلة. وبعد عرض العمل وردود أفعال الجمهور الرائعة، فرحت الأسرة كلها لدرجة أن بناتي قلن لي إن دور "فدوى" هو الأهم في مشواري التمثيلي.

ما هي الأعمال التي تعتبرينها نقلة في حياتك، خاصةً تلك التي تعاونت فيها مع محمد سامي؟

شاركت مع محمد سامي في 5 أعمال هي "مع سبق الإصرار" و"حكاية حياة" و"كلام على ورق" و"الأسطورة" و"البرنس". وأعتبر الشخصيات التي جسدتها مع سامي نقلات فنية مهمة ومن أبرز محطات حياتي.

وماذا عن تعاونك مع محمد رمضان؟

تعاونت مع محمد رمضان ثلاث مرات، في مسلسلي "الأسطورة" و"البرنس" وفي مسرحية "أهلا رمضان". أنا أحب العمل مع محمد رمضان، فهو موهوب جداً وفريد من نوعه وممثل قوي ومحب للجميع ومتواضع ويدعم كل من يعمل معه نفسياً ومعنوياً ومهنياً. وهو يستحق فعلاً كل النجاح الذي حققه. وفي "البرنس" أبدع محمد رمضان في تجسيد الشخصية بشكل مدهش.

لماذا لم تقدمي أي بطولة مطلقة رغم خبرتك الطويلة في الفن؟

قدمت من قبل بطولة مطلقة أو دورا رئيسيا في مسلسل "كلمات"، وذلك بعد فيلم "المصير" الذي كان من إنتاج محمد فوزي. لا تشغلني المساحة ولا المسميات، المهم بالنسبة لي هو التأثير، فمثلاً دور "فدوى"، وبالرغم من صغر مساحته، لكنه هو محور الكثير من الأحداث في المسلسل. لا يمكن إلا أن نقول إن دور "فدوى" وأدوار كل المشاركين في "البرس" هم أدوار "بطولة حقيقية".

المصدر : العربية نت