الرئيسية » تقارير نسوية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

أوراد: 85% مجمل الاعباء المنزلية التي ازدات على النساء في فلسطين في ظل الكورونا
02 نيسان 2020

 

رام الله-نساء FM-أظهرت نتائج استطلاع للرأي صادر عن معهد العالم العربي للبحوث والتنمية أوراد حول أداء الحكومة الفلسطينية اتجاه فيروس كورونا، أن 82 بالمائة يقيمون إيجابا الأداء العام لحكومة محمد اشتية.

وقال مدير مركز أوراد نادر سعيد في حديث لـنساء إف إم" ضمن برنامج صباح نساء بأن الاستطلاع جاء استجابة لجائحة فايروس كورونا ولدعم عملية صنع القرار ووضع اليد على نقاط القوة والضعف في هذه المرحلة.

واضاف بأن الاستطلاع اشار الى أن الإجراءات الأكثر إيجابا التي اتبعتها الحكومة: إغلاق المؤسسات التعليمية والطلب من المواطنين الصلاة في المنزل وسرعة الاستجابة، وإغلاق الأماكن العامة كالمقاهي والمطاعم، والشفافية في نشر المعلومات والبيانات حول الإصابات، وإعفاء الأمهات من الدوام، وبرامج التوعية والإعلام، وإعادة ترتيب دوام موظفي السلطة.

وقال بحسب الاستطلاع، فإن الإجراءات الأقل إيجابا تمثلت في: التعامل مع قضايا العمال في إسرائيل والمستوطنات وتعويض العمال ومراكز الفحص.

وأعطى المستطلعون وزارة الصحة علامة 7 من 10، والإعلام الفلسطيني 6.7 من 10، والمؤسسات الأهلية 5.5 والقطاع الخاص 4.6

وتوقع 40 بالمائة من المستطلعين، ازديادا في العنف المجتمعي و35 بالمائة توقعوا ازديادا في العنف الأسري، فيما صرح 10 بالمائة، مع بداية الأزمة، بأنهم قد خسروا وظائفهم كليا، و9 بالمائة خسروها جزئيا، و30 بالمائة توقعوا أن يخسروا وظائفهم في الفترة القادمة مع استمرار جائحة كورونا.

الى ذلك صرح 71 بالمائة، بأن دخل الأسرة قد تراجع (بشكل كبير أو محدود) بسبب الجائحة، بينما صرحت 85 بالمائة بأن الأعباء المنزلية الملقاة على عاتقهن قد زادت، مقارنة مع 40 بالمائة من الرجال، و41 بالمائة من النساء صرحن بأن واجبات العناية بالأطفال قد زادت، مقارنة مع 32 بالمائة من الرجال.

وفيما يتعلق باجراءات الحجر المنزلي، اظهر الاستطلاع بأن 59 بالمائة من المستطلعة آرائهم ملتزمون بشكل كامل بالحجر المنزلي، فيما قال 57 بالمائة إنهم يقومون بعملهم المكتبي (كليا أو جزئيا) من المنزل .

وشمل الاستطلاع 800 فلسطيني وفلسطينية من الناشطين اقتصاديا واجتماعيا، 77 بالمائة منهم في الضفة الغربية، و23 بالمائة في قطاع غزة.