الرئيسية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

"تام" تقدم مساعدات طبية وانسانية لمواجهة كورونا
02 نيسان 2020

 

بيت لحم- نساء FM- قدمت جمعية تنمية واعلام المرأة "تام، اليوم الثلاثاء، مساعدات طبية وانسانية، لكلا من مستشفى بيت جالا الحكومي (الحسين)، ولجنة الاسناد في بيت لحم.

جاء ذلك ايمانا من "تام" لحماية الاسرة وتوفير كافة احتياجاتها في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني في مواجهة وباء "كورونا".

 وشملت المساعدات 100 بدلة واقية من كورونا و 100 نظارة واقية للطواقم الطبية في مستشفى بيت جالا الحكومي و30 كيس حفاضات للاطفال، و 15 كيس حفاضات لكبار السن والمرضى، و60 علبة حليب اطفال، و120 كيس فوط نسائية للجنة الاسناد.

وقالت سهير فراج مديرة "تام": ان هذه  المساعدات جاءت تلبية لحاجات المجتمع ويجب علينا تقديم كافة المساعدات للاسرة خاصة للنساء والاطفال، ومواجهة الظروف الصعبة بالصبر والمحبة".

واكدت "ان رسالة تام من خلال تلك المساعدات في ظل الازمة التي نمر بها من حجر صحي

الحفاظ على اسرنا ونسائنا واطفالنا دون تعرضهم لاي شكل من اشكال العنف".

واضافت "نحن كمؤسسة نسوية يجب علينا ان نستجيب لتلك المناشدات لتخفيف العبء عن النساء والاسرة الفلسطينية".

بدورها، شكرت مديرة مستشفى الحسين غادة كوع جمعية تام على هذه المبادرة، مؤكدة ان المواد التي جلبتها الجمعية مهمة للغاية خاصة في هذه الاونة لمواجهة ازمة "كورونا".

من جانبها، قالت وفاء عودة مديرة الشؤون المالية والادارية في صحة بيت لحم "ان الشراكة بين وزارة الصحة ومؤسسات المجتمع المدني ضرورية ، وان التعاون مع المجتمع المحلي جزء اساسي من عملنا".

وقال يوسف طقاطقة امين سر الصندوق في لجنة الزكاة ان عشرات الاتصالات تصلنا خلال اليوم لاسر يعانون من نقص بعض المواد وخاصة حليب الاطفال، وحفاضات كبار السن للمرضى، شاكرا مؤسسة تام على هذه المبادرة وتلبية تلك الاحتياجات للاسر.

يذكر ان مؤسسة "تام" مؤسسة نسوية ينطلق عملها من مبادئ حقوق الانسان والنوع الاجتماعي والديمقراطية والعدالة واللاعنف والحوار ومناهضة كافة اشكال التمييز وحماية الحريات الجسدية والمعنوية والمشاركة الفعلية والفاعلة والابداع.