الرئيسية » تقارير نسوية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

صوت| "أمل".. مساق لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي في الجامعات الفلسطينية
26 شباط 2020

 

رام الله –نساء FM-تتواصل جهود وزارة التربية والتعليم العالي والبحث العالي، لإقرار مساق جامعي موحد بعنوان " أمل " لتعزيز ثقافة حقوق الانسان والنوع الإجتماعي بين اوساط الطلبة في الجامعات الفلسطينية.

ويأتي إقرار المساق في ظل وتيرة العنف والتنمر التي يشهدها المجتمع الفلسطيني ويأتي ضمن خطة الوزارة لنبذ العنف وتعزيز المساواة بين الجنسين في المناهج .

وحول التفاصيل، قال ايمن الهودلي مدير الأنشطة الطلابية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في حديث "نساء إف إم" إنه تم  عقد اجتماع تحضيري لتنفيذ مشروع تعزيز ثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي (أمل)، مضيفا أنه لم يتم الاتفاق بعد حول شكل المساق وعما سيكون إجبارياً أو اختيارياً للطلبة ولكن أهميته تكمن في تعريف الطلبة بحقوقهم والتركيز على حقوق النساء على وجه الخصوص كما أن التدريس والإنشطة المتبعة لن تكون تقليدية، هناك عدد من الأنشطة الثقافية والتي سيتم تنفيذها على مدار ثلاثة سنوات  .

وبين أنه خلال الإجتماعات المقبلة سيتم طرح الأفكار والتصورات الكاملة حول المشروع  التي تأتي بإهتمام وتنسيق  عال المستوى مع وزارتي العدل وشؤون المرأة .

يذكر أن اللقاء ناقش أيضاً آليات تسريع تمكين النساء اقتصادياً وتجهيزهم بالكفايات اللازمة لسوق العمل الفلسطيني، واتفق على تنفيذ الأنشطة التثقيفية والتوعية المرتبطة بالمشروع خلال الفصل الدراسي الحالي والفصل الصيفي القادم. هو جزء من برامجها لتمكينها اقتصاديا .

وشدد المشاركون على أهمية الشراكة الفعالة بين القطاع الحكومي ومؤسسات التعليم العالي باعتبارها الآداة الرئيسية لقيادة الثقافة الوطنية وتلبية الاحتياجات المجتمعية، والاستجابة للاستراتيجية الوطنية والقطاعية الداعمة لحقوق الإنسان في فلسطين.

الاستماع الى المقابلة :