الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية »  

صوت| التنمر الزوجي.. كيف نكتشفه ونتعامل معه؟
14 كانون الثاني 2020

 

رام الله-نساءFM-سيلين عمر-تقوم العلاقة الزوجية على مبدأ الاحترام والتقدير، ومتى ما شعر أحد الزوجين بافتقاده لهذا العنصر الأساسي والمهم في هذه الشراكة الأبدية فإنّ خللا كبيراً سيحدث في حياتهما، وربما تكون المشاكل والخلافات التي تنشب بسبب ذلك بمثابة إنذار يعلن بداية النهاية، ومحذراً من انهيار مجتمعهما الصغير، وعالمهما الذي من المفترض أن يكون ساحراً.

ويعد "التنمر الزوجي" وهو شكل من أشكال العنف من التصرفات والسلوكيات التي متى ما اتسم بها أحد الشريكين شعر الآخر بخسارته للتقدير وافتقاده للاحترام، 

وهذا ما اكدت عليه الاخصائية الاجتماعية فاتن أبو زعرور، في حديث مع "نساء إف إم" ولفتت انه لا يوجد تعريف لظواهر وسلوكيات التنمر الزوجي وهذا ما يجعل الكثيرين لا يدركوا ان ما يتعرضوا له هو تنمر زوجي .

 ظاهرة التنمر الزوجي تشير لها ابو زعرور الى أنها شكل من أشكال العنف، الذي يُعبّر عنه إما بطريقة جسدية، أو عاطفية، أو مادية، وتتمثل هذه الأشكال في التهميش، الإهانة، والتقليل من الطرف الأخر.

وتضيف بأن أي أسلوب يحمل إيذاء وتقليل من قيمة الآخر، يعتبر نوع من التنمر، حتى لو اتخذ شكل المزاج بين الزوجين من طرف إلى آخر.

ما هي دوافع التنمر الزوجي؟

ترى ابو زعرور ان هناك دوافع ومسببات متعددة للتنمر بين الزوجين سواء من الزوج اتجاه زوجته ام العك، من بنيها  تعرض المتنمر لهذا السلوك في فترة طفولته أو مراهقته؛ لأنّ التنمر سلوك مكتسب نتيجة ضغوط نفسية وعدم ثقة بالنفس والإحساس الدائم بعدم الأمان والاستقرار. لذا فالزوج المتنمر قد يكون لديه نقص في شخصيته، بسبب تربيته وإشعار أهله له بأنه بلا قيمة أو أهمية الأمر الذي يضعف ثقته بنفسه.

ايضا قد يكون المتنمر من الاشخاص الذين يحبون الاهتمام و هذا الحب يدفعهم للتنمر على الشريك الاخر، بالإضافة الى حب التملك و السلطوية والسادة التي تحدثت عنها زعرور والتي قد تكون دافع آخر لفقدان الاحترام والتقدير بين الزوجين.

إضافة الى ذلك عدم رغبة الآخر ان يكون افضل وانجح منه وهذا ما يدفعه لتهميشه و التقليل من قيمته وانجازاته والتحكم في قراراته و اراءه .

هل يمكن ان اكتشف ان شريكيتي متنمر في فترة الخطوبة ؟

تؤكد الاخصائية الاجابة ب " نعم " على هذا الاستفسار، فاذا طلب منك الشريك ان تغير الصورة الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، او ان تحذف بعض الاشخاص، او ان تغير من نمط ملابسك فهذا دليل إنكِ عرضة للتنمر في هذه العلاقة.

ما الحل ؟

الحوار والتفاهم والمصارحة، هم الاركان الاساسية في معالجة هذا التصرف كما ترى زعرور، وتشير الى أنه اذا فقد الاحترام و التقدير يصعب أن نعيد الحياة للأسرة أو أن ننقذها من الانهيار ولكن الحوار والتفاهم قد يساعدان في ذلك.

 وتضيف  "أن التنمر الزوجي النساء أكثر عرضة له من الرجال ولكن هناك تغيب لمفاهيمه واشكاله".

الاستماع الى المقابلة