الرئيسية » تقارير نسوية » نساء فلسطينيات » الرسالة الاخبارية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

صوت| إسراء الشامي.. مصممة أزياء تستلهم تصاميمها من اثواب الجدات!
13 كانون الثاني 2020

 

رام الله-نساء FM-منذ خمس سنوات بدأت الشابة الفلسطينية إسراء الشامي عملها في تصميم الأزياء وتصنيع الملابس والإكسسورات ذات الطابع التراثي القديم في سعيها للحفاظ عليه من الإندثار والحفاظ على بقاءه ضمن نمط حياة الشابات الفلسطينيات وما يرتدين من ملابس.

حارسة التراث الفلسطيني تهيمن على ذاكرتها ملابس الجدات القديمات وأثوابهن وقصصهن ما يشكلن رافعة لها في تصميم الملابس والحافز الذي جعلها تطور مشروعها الريادي الخاص واطلاق عليه اسم "روزينا" والتي استلهمته من التراث الشعبي القديم .

تقول الشامي في حديث مع "نساء إف إم" ضمن برنامج قهوة مزبوط: إنها تعلمت مهنة الخياطة وحياكة الملابس من والدتي التي لها باع طويل بهذا المجال، وبدأت بتصميم الملابس لنفسي وحينما شعرت بإعجاب الناس بما أرتديه بدأت في مشروعي من خلال ماكينة صغيرة بمنزلي.

وأضافت، بعد النجاح والاقبال اللافت قررت تكبير مشروعي وتوسيعه وافتتاح محل مخيطة بإسمي في قرية صفا التابعة لمحافظة رام الله والبيرة.

ونجحت الشامي بمهاراتها وحرفيتها بان تكون محط اعجاب واقبال النساء الباحثات عن تصميم تراثية جميلة.

وتسعى الشامي التي انخرطت بالعمل النقابي، بعد ان اختيرت عضو هيئة ادارية في نقابة الغزل والنسيج، لأن تكون جسم رقابي داعم لحقوق النساء في مشاغل الخياطة والعمل على تطوير قدراتهن وابداعاتهن المختلفة.

للمزيد الاستماع الى المقابلة :