الرئيسية » صحتك »  

وزيرة ألمانية تعارض مشروع قانون يجعل التبرع بالأعضاء أمر تلقائي
13 كانون الثاني 2020

 

برلين –نساء FM- كشفت صحيفة ألمانية أن وزيرة العدل الألمانية كريستينا لامبرشت التصويت تعارض مسودة مشروع القانون المقدم من وزير الصحة الألماني ينس شبان، الذي من شأنه جعل جميع المواطنين متبرعين بأعضائهم بشكل تلقائي، إلا إذا رفضوا ذلك بشكل رسمي.

وأكدت وزارة العدل الألمانية لصحيفة "فيلت أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر أمس الأحد أن الوزيرة تعتزم رفض مسودة المشروع خلال التصويت المنتظر في البرلمان الألماني "بوندستاج" هذا الأسبوع بشأن التبرع بالأعضاء في ألمانيا.

وأوضحت الصحيفة الألمانية أن لامبرشت ستكون بذلك عضو مجلس الوزراء الوحيد بألمانيا الذي سيعارض مشروع وزير الصحة.

ومن المقرر أن يصوّت البرلمان الألماني يوم الخميس القادم بشأن مسودتين لقانونيين اثنين يستهدفان وضع قواعد جديدة للتبرع بالأعضاء.

وتسعى مجموعة برلمانية تحت قيادة وزير الصحة الألماني ينس شبان "لحل مزدوج للنزاع" الخاص بموضوع التبرع بالأعضاء في ألمانيا، من شأنه أن يعتبر جميع المواطنين متبرعين بأعضائهم بشكل تلقائي، ولكن من المقرر أن تتوافر لدى كل شخص في الوقت ذاته إمكانية رفض ذلك.

وفي المقابل، هناك مجموعة أخرى تحت قيادة زعيمة حزب الخضر الألماني أنالنا باربوك ترفض ذلك، وتقترح مخاطبة جميع المواطنين بشأن موضوع التبرع بالأعضاء كل عشرة أعوام، على الأقل، عند استخراج بطاقة الهوية.

 

يشار إلى أنه حتى الآن لا يتم السماح باستئصال الأعضاء إلا عند وجود موافقة صريحة تماما بنعم من قبل الشخص المتبرع.

وكان استطلاع حديث تم نشر نتائجه اليوم الأحد كشف عن وجود تأييد كبير بين المواطنين في ألمانيا للتبرع بالأعضاء بعد الوفاة.