الرئيسية » تقارير نسوية » منوعات » الرسالة الاخبارية »  

صوت| هل تتخيل حياتك بلا الوان؟
09 كانون الثاني 2020

 

رام الله-نساءFM-سيلين عمرو-العديد من الدراسات التي أُجريَت في مجال علم النفس أكَّدت لنا بأن الألوان تؤثر على حياة الإنسان العاطفية والمزاجية بشكلٍ كبير، حيث يُمكن اكتشاف شخصية الإنسان وميوله والحالة المزاجية التي يمر بها من خلال سؤاله عن الألوان التي يفضلها أو الموجودة في منزله، فكيف تؤثر الألوان على المزاج والعواطف؟

هذا ما اجابت عليه خبيرة التنمية البشرية عايدة زواهرة، خلال حديثها لـ" نساء إف إم" ضمن برنامج ترويحة، وأكدت أن للألوان تأثير على حياتنا وأفكارنا وطاقتنا التي نكتسبها .

وحول مفهوم طاقة الالوان قالت أن سيكولوجية الألوان أثبتتها الدِّراسات النفسيّة لعُلماء النفس، وأنّ الألوانَ ليست مُجرّد مَوجات واهتزازات ضوئيّة فحسب؛ بل هي ذات تأثيرٍ كبير يَصل إلى أعماق النفس البشريّة؛ فمنها إيجابيّ يُعبّر عن الراحة والحب والفرح والبهجة، ومنها السّلبي الذي يُثير مشاعر القلق والاضطراب والحُزن والكره، بالإضافة إلى تأثيرها الواضِح على الحالة المزاجيّة والصحيّة.

لماذا تُفضل لون بعينه ؟  

على سبيل المثال هل سألت نفسك،  لماذا مُنذ صغري و أنا أُفضل ارتداء الملابس ذات الالوان الزاهية؟ قالت زواهرة: إنه من الواضح و فق للإبحاث، ان الثياب الملونة تعزيز المزاج  وتؤدي بك إلى الجو  من المرح، وذلك بعكس الألوان القاتمة والتي تؤشر على بعض من الانطوائية والحساسية .

وخلال الحديث عن الالوان تطرقنا الى ما نُشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي العجوز البريطانية المسنة التي حددت حياتها بكل تفاصيلها وبأصغرها باللون الاخضر، وحول ذلك قالت زواهرة انه يجب أن نجدد ونلون حياتنا وان تحديدها بلون واحد يفقدنا الطاقة والحياة وتجدد الانشطة. وتطرقت زواهرة الى مدلولات بعض الالوان واختلافها عن بعضها البعض ومنها:

اللون الأبيض الذي يرمز عادةً إلى الصفاء والنقاء ويمنحك شعورًا أكبر بالاتساع والبرودة .

اللون الأسود من الألوان المثيرة للجدل، فهو لون يثير في النفس عدة مشاعر مثل الشعور بالحزن والإكتئاب كما يثير حالةً من التشاؤم في بعض النفوس البشرية، ويعتبر الشخص الذي يفضل اللون الأسود من الأفراد الذين يهتمون بالتفاصيل بصورة دقيقة، كما يعتبر من الأشخاص العمليين وصاحب تفكير منطقي وقرارات سليمة عادةً، لذلك نجده لونًا مفضلًا عند العديد من رجال وسيدات الأعمال.

اما اللون الازرق فهو لون البحر، لذلك يرمز عادةً للصفاء والنقاء والاسترخاء.

اللون الأخضر من الألوان المهدئة والمريحة للأعصاب فهو لون الطبيعة ولون الأشجار، كما يمنح النفس البشرية الهدوء والإحساس بالانتعاش، كما يساعد على تخليص الجسم من الطاقة السلبية وآثار التوتر، ويستخدم عادةً في عيادات الطب النفسي لعلاج الحالات المزمنة من الإضطرابات النفسية والاكتئاب، واللون الأحمر من الألوان القوية التي تحمل دلالات مختلفة، فهو يرمز للعاطفة والنار بالإضافة للطموح والحرب، لذلك فهو لون يعبر عن النشاط والحيوية ويزيد من حالات التوتر عمومًا، كما يمنح النفس البشرية نشاطًا أكبر وطاقة مضاعفة.

والعلاج بالألوان يمكنه أن يشفي، حسبما تؤكد اختصاصية العلاج بالألوان كريستين بارن الروماتيزم أو آلام العضلات والمفاصل بأنواعها، فضلا عن تخفيف آلام السرطانات، والأمراض المزمنة مثل؛ الصداع المزمن، مرض ضغط الدم وغيرها. وتؤكد بارن أن العلاج بالضوء لا يعني ابدا الاستغناء عن الطب التقليدي لكنه مكمل له.

كما يمكن للمعالجة بالألوان أن تشفي من بعض الأمراض النفسية مثل؛ الاكتئاب؛ إذ تشير بارن إلى أن الاكتئاب مرض العصر ويصيب الإنسان باستمرار لكنه يزيد في شهر أيلول(سبتمبر ) وتشرين الأول ( أكتوبر) وهو المرتبط بتغير الموسم، عازية السبب في هذا الاكتئاب إلى الخلل المفاجئ في التوازن الضوئي الذي يصيب جسد الانسان.

الاستماع الى المقابلة :