الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » نساء فلسطينيات »  

وزيرة المرأة تكرم إذاعة "نساء إف إم" لحصولها على جائزة أفضل مبادرة إذاعية في العالم العربي لعام 2019
02 كانون الأول 2019

 

رام الله-نساءFM- كرمت وزيرة شؤون المرأة الدكتورة آمال حمد، اليوم الاثنين، إذاعة "نساء إف إم" عقب فوزها بجائزة أفضل مبادرة إذاعية في الوطن العربي تخص قضايا النساء.

وكانت إذاعة "نساء إف إم"، حصلت مؤخرا على جائزة أفضل مبادرة إذاعية في العالم العربي لعام ٢٠١٩ في الحدث الذي أقيم في دبي، برعاية اتحاد إذاعات الدول العربية.

وقالت الوزيرة إن هذا الإنجاز للمرأة الفلسطينية وصوتها الحر الذي تعبر عنه "نساء إف إم"، وأضافت أن هذا الفوز للتاريخ والإرادة الحقيقية وإنجاز لكل العاملين والعاملات في هذه الإذاعة.

وأعربت حمد عن آمالها بان يكون هناك تغيير وتحول نوعي في المطالب النسوية اتجاه العدالة والمساواة، حيث يلعب الاعلام دور مفصلي في تغيير الذهنية والعقلية السلبية تجاه تبني قضايا المرأة، و"نساء إف إم" في المسيرة والسنوات الطويلة كان لها بصمة حقيقية في الدفاع عن حقوق النساء وإبراز دورهن وإنجازاتهن، وملاحقة القضايا العادلة والمحقة وابرازها في وسائل الاعلام وتسليط الضوء عليها.

وتابعت، "نساء إف إم" هي شريكة مع وزارة شؤون المرأة وسنعمل على تعزيزها وتطويرها، ونجدد دعمنا واسنادنا لها.

وأشارت الى أن حصول "نساء إف إم" على هذه الجائزة يعني ان صوت "نساء إف إم" وصوت المرأة الفلسطينية وصل الى العالم العربي. وبينت أن التكامل بين جميع الجهات هو أساس التغيير الإيجابي.

من جهتها، "أعربت المدير العام  والمؤسس لإذاعة "نساء إف إم" ميسون عودة عن سعادتها في زيارة د. حمد للإذاعة والتكريم الذي من شأنه أن يكون حافزا إضافيا للعمل على تسليط الضوء على قضايا المرأة وحقوقها، والعمل على تغيير الثقافة السلبية تجاه قضايا المرأة. وشددت عودة على أهمية الشراكة مع وزارة شؤون المرأة في إيصال الرسالة ولإحداث التغيير الحقيقي الإيجابي لصالح المرأة الفلسطينية.  وأكدت على أهمية الاستمرار في الشبكة الإعلامية التي تضم مختلف وسائل الاعلام المحلية ليكون هناك وقع أكبر لإيصال صوت النساء.  وأشادت عودة بدور وزيرة شؤون المرأة تجاه العمل على تغيير القوانين من بينها رفع سن الزواج الى 18 عام وإتاحة الفرصة للأم بفتح حسابات مصرفية لأبنائها القاصرين والإيداع فيها والسحب منها وإغلاقها. 

وفي السياق قالت الوزيرة انه تم تشكيل لجنة ترأسها وزيرة شؤون المرأة لفحص المناهج من منظور النوع الاجتماعي ليكون لدينا جيل يؤمن بالآخر وبالعدالة ويرفض العنف تجاه المرأة.

وبينت أنه تم الاتفاق على تطبيق رفع سن الزواج الى 18 عام في قطاع غزة، كما ان الوزارة ستشكل لجنة لمتابعة تنفيذ القانون والإبقاء على الاستثناءات بإطارها الضيق والمحدد للحفاظ على المرأة والسلم الأهلي والمجتمعي.

وأشارت حمد الى انه تم الاتفاق مع وزير العدل على إعادة فتح قانون العقوبات بناء على مسودة عام 2011.