الرئيسية » أخبار المرأة الفلسطينية » اقتصاد »  

"مشروع GROW": ينظم ورشة التمكين الاقتصادي للنساء وتداخلاته من العنف القائم على النوع الاجتماعي (صوت)
26 تشرين الثاني 2019

 

رام الله-نساءFM- نظم مشروع GROW، اليوم الثلاثاء، ورشة عمل حول التمكين الاقتصادي للنساء وتداخلاته من العنف القائم على النوع الاجتماعي، كجزء من حملة ال 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة والفتيات.

واستعرضت الورشة التي عقدت في فندق جراند بارك في مدينة رام الله، بتنفيذ من قبل شركة "كووتر" الدولية بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الفلسطينية وبتمويل من حكومة كندا، التحديات الاقتصادية التي تواجه النساء الفلسطينيات وسبل زيادة مشاركتهن الاقتصادية، والنجاحات التي حققتها المشاريع التي نفذها مشروع GROW مع الشركاء.

وقالت مديرة مشروع  GROW، صفاء عبد الرحمن، في حديث مع "نساء إف إم" إن الورشة تأتي كجزء من الحملة العالمية 16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات والتي فلسطين جزء منها، حيث تم مناقشة سبل تمكين النساء اقتصاديًا مع الشركاء المحليين ومع المؤسسات التنموية التي تعمل في مجال التمكين الاقتصادي للنساء التي شكلت الورشة منصة لاستعراض الخبرات في مجال التمكين الاقتصادي والتقاطعات مع العنف المبني على النوع الاجتماعي، وقياس تأثير هذه التجارب على العنف المبنى على النوع الاجتماعي من حيث مدى مساهمتها بالحد منه ام انها ساهمت في العنف المبني على النوع الاجتماعي.

وأشارت عبد الرحمن الى أن الورشة منصة لتجديد المطالبة بضرورة تمرير والمصادقة على قانون حماية الأسرة، ونشر اتفاقية "سيداو" في صحيفة الوقائع الفلسطينية كخطوة أساسية لإنهاء اشكال العنف ضد النساء.

واستعرضت الورشة قصص نساء منتفعات من مشروع GROW ، والتحديات التي تواجههن والنجاحات التي تم تحقيقها.

وتحدث مدير السياسات الاقتصادية في وزارة الاقتصاد الوطني، عزمي عبد الرحمن، في كلمة الافتتاح للورشة، عن الواقع الاقتصادي للنساء والتحديات التي تحول دون مشاركتهن، مستعرضا بعض النجاحات التي حققتها النساء بارتفاع عدد النساء اللاتي أسسن شركات او كعضوات، إضافة الى زيادة مشاركة النساء في إقامة المشاريع عقب تسهيل وصولهن الى مصادر التمويل.

كما أشادت ممثلة حكومة كندا لدى السلطة الفلسطينية روربين ويتلوفر  بالمشروع والنجاحات التي حققها، وعبرت عن ايمانها بضرورة دعم النساء وتمكينهن اقتصاديا، وضرورة وقف كافة اشكال العنف ضد النساء.

وتخلل الورشة جلسات نقاش حول العادات التي تميز ضد المرأة في المعاملة الى عادات تمكن النساء، إضافة الى جلسة حول التقاطع ما بين التمكين الاقتصادي للنساء والعنف المبني على النوع الاجتماعي.