الرئيسية » عالم المرأة »  

حلول عمليّة لأكثر مشاكل الشعر شيوعاً
22 تشرين الأول 2019

 

رام الله-نساءFM-فروة الرأس الحسّاسة، القشرة، الشعر الدهني، النقص في الكثافة...هي أبرز المشاكل التي استطاعت المختبرات العلميّة أن تكشف أسبابها وتؤمّن لها حلولاً جذريّة. تعرّفي في هذا الدليل على المكوّنات الفعّالة الضروريّة للتخلص من هذه المشاكل التي تمنع الشعر من الحفاظ على صحّته وحيويّته.

استطاع العلماء أن يحقّقوا تقدّماً كبيراً في مجال اكتشاف جزيئات فعّالة جداً في مجال العناية بالشعر وحلّ مشاكله الشائعة، خاصةً تلك التي تطال فروة الرأس المسؤولة عن صحّة الشعر وتألّقه.

- التقشير أولاً:

حضّري فروة الرأس لاستقبال المكوّنات الموجودة في مستحضرات العناية. استعيني بالتقشير للحفاظ على نظافتها وصحّتها، فهي تحتاج إلى هذه الخطوة تماماً كما تحتاج إليها بشرة الوجه. فالاستعمال المتكرر لأنواع الشامبو الغنيّة بالسيليكون، عدم تفويح الشعر جيداً، والإفراط في تلوينه...جميعها عوامل تجعل الشعر يتسخ بسرعة ويُصبح عرضة للسموم.

يمكن لهذا التقشير أن يكون ميكانيكياً بواسطة جزيئات صغيرة من الأملاح البحريّة معزّزة بعناصر مرطّبة وخمائر كما يمكن أن يكون كيميائياً بواسطة مستحضرات غنيّة بحمض الساليسيليك، حوامض الفاكهة، والبيبتيدات. ويمكن الاستعانة في هذا المجال بأنواع من الفراشي الدوّارة المتوفرة في معاهد التجميل والتي تنظّف فروة الرأس بنعومة وتنشّط الدورة الدمويّة فيها.

- فروة رأس حسّاسة:

يشير الخبراء إلى وجود سببين لفروة الرأس الحسّاسة: السبب الأول هو وجود حساسية مفرطة على مستوى النهايات العصبيّة في الجمجمة ويكون الحلّ هنا باختيار شامبو غنيّاً بعناصر فعّالة تبطل عمل ناقلات التحسس. أما السبب الثاني فهو التلوث الناتج عن غسل الشعر بمواد قاسية والإفراط في تلوينه. ويُترجم هذا التحسس بحكّة ووخز مزعج أما الحل في هذه الحالة فيكون باستعمال مستحضرات عناية يكون مفعولها مهدئاً ومضاداً للالتهابات بالإضافة اختيار شامبو ناعم خاص بالغسل المتكرر.

- القشرة الجافة:

تنتج القشرة الجافة عن تجدد سريع في فروة الرأس نتيجة إصابتها بنوع من الفطريّات. أما الحل في هذه الحالة فيكون بترطيب فروة الرأس جيداً واستعمال أنواع من مضادات الفطريّات تهدئ الحكّة والتحسّس وتحتوي على زيوت أساسيّة وعلى خلاصة الطين الأبيض.

يُنصح في هذه الحالة باستعمال أنواع مرطّبة من الشامبو تكون غنيّة بخلاصة الصبّار وبماء جوز الهند ذات المفعول المرطّب بالإضافة إلى مضادات للبكتيريا.

- القشرة الدهنيّة:

تلتصق هذه القشرة بالشعر ويصعب إزالتها حتى عند تسريحه بالفرشاة. وهي تكون مرتبطة بإفراط في إفراز المواد الزهميّة يتزامن مع سرعة في تجدد الخلايا. وهذا ما يسهّل ظهور أنواع من الفطريّات تتغذّى من الإفرازات الزهميّة مما يزيد من حدّة المشكلة.

الحلّ في هذه الحالة يكون أولاً بتقشير فروة الرأس للتخلّص من القشرة ثمّ استعمال مستحضرات عناية تحتوي على عناصر فعّالة منظّمة للإفرازات الزهميّة ومعالجة للفطريّات. من الضروري في هذه الحالة أيضاً تجنّب الإفراط في غسل الشعر الذي من شأنه أن يؤدّي إلى زيادة الإفرازات بدل معالجة مشكلة الشعر الدهني.

- الشعر الفاقد للكثافة:

عندما يكون الشعر رقيقاً جداً يبدو فاقداً للكثافة حتى لو كان في الحقيقة كثيفاً. تنتج هذه المشكلة عن ضعف في ألياف الشعر نتيجة نقص التغذية الذي تعاني منهن فروة الرأس. والحلّ في هذه الحالة يكون باستعمال مستحضرات عناية تدخل إلى عمق الشعر لتكثّف أليافه أو اعتماد مستحضرات عناية مزوّدة ببوليمرات تغلّف ألياف الشعر وتزيد سماكته. كما يمكن العمل على تنظيم الإفرازات الزهميّة التي تخنق بصلة الشعر والاستعانة بالحمض الهيالوريني الذي يؤمّن الترطيب لبصلة الشعر ويعزز احتباس الماء في الشعر مما يجعله يبدو أكتر كثافة.