الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية » صحتك »  

لا تستني الاعراض شعار اكتوبر الوردي للتوعية حول سرطان الثدي
07 تشرين الأول 2019
 

نساء FM – سيلين عمرو:- لا تستني الاعراض شعار هذا العام في اكتوبر الوردي للتوعية و التثقيف حول سرطان الثدي .

يأتي سرطان الثدي في مقدمة أنواع السرطان التي تصيب النساء في العالم المتقدم والعالم النامي على حدّ سواء. ويُلاحظ ارتفاع معدلات وقوع هذا السرطان في العالم النامي نتيجة زيادة متوسط العمر المأمول وزيادة التوسّع العمراني واعتماد أنماط الحياة الغربية

ولكن ترتفع نسبة الشفاء من هذا المرض كلما كان الكشف عنه مبكرا ، وعملية الكشف تبدأ بالتفطن للاعراض التي قد تظهر عند المرأة و التي يمكن ان تلاحظها من تلقاء نفسها .

و تبدأ الدكتورة ايمان قنيبي بحديثها :"بأن الثدي هو مجموعة من الانسجة و الغدد العضلية التي تمتد الى منطقة تحت الابط "

و حول الاعراض التي قد نستطيع من خلالها تشخيص سرطان الثدي اولها إفراز مادة شفافة أو مشابهة للدم من الحلمة، يظهر، أحيانا، مع ظهور الورم في الثدي اضافة الى تراجع الحلمة أو تسننها ، و  تغيّر حجم أو ملامح الثدي، كما تظهر الاعراض على الجلد مثل تسطـّح أو تسنن الجلد الذي يغطي الثّدي ، و  ظهور احمرار أو ما يشبه الجلد المجعّد على سطح الثدي، مثل قشرة البرتقال.

وحول الحالات التي يكون فيها النساء اكثر عرضة للاصابة به اضافة القنيبي إلى أن بعض العوامل ترفع خطر الإصابة بسرطان الثدي مثل التاريخ الأسري والبدانة والأغذية المصنعة والعلاج الهرموني .

ويعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان انتشاراً في فلسطين في العام 2018، وبلغت نسبة حالات الإصابة فيه (14.2 %) من مجموع حالات السرطان المسجلة بمعدل حدوث 16.7 حالة لكل 100.000 من السكان.

وخلال الأعوام السبعة عشر الماضية، شهدت فلسطين زيادة ملحوظة في حالات السرطان؛ إذ تضاعفت من 1073 حالة عام 2000، لتصل إلى 2536 حالة عام 2017 في الضفة الغربية وحدها.

وتشير إحصاءات وزارة الصحة في العام 2018 إلى أن سرطان الثدي يأتي في المرتبة الأولى للسرطانات التي تصيب الإناث في فلسطين، وبلغت نسبتها 27.6% من مجموع حالات السرطان المبلغ عنها لدى الإناث، وبمعدل حدوث 33.4 حالة لكل 100.000 من الإناث وهي نسبة تعد متدنية مقارنة بدول العالم بشكل عام، والدول العربية المحيطة بشكل خاص.