الرئيسية » تقارير نسوية » الرسالة الاخبارية »  

حبٌ ما بعد عمر (صوت)
07 تشرين الأول 2019
 

أريحا-نساء FM – سيلين عمرو:-(خاص) لم تُحسب السنين، و نُسي العُمر فكان الحب زينتهما، وخيار الحاج هاشم صبيح 65 عاما  والحجة سعاد النابلسي 82 عاما .

اجتمعوا في بيت الاجداد "دار المسنين "في مدينة اريحا، الحاج هاشم ارمل فوصل به الطريق الى هذا المأوى، و الحجة سعاد وحيدة اخاها الذي يعيش في الاردن .

مواقف طريفة، أحدهم يساعد الآخر حتى وقعوا في شباك حب بعضهم وقرروا أن يتخذوا هذه الخطوة و يُكملوا ما تبقى من العمر مع بعضهم البعض.

يقول الحاج صبيح "الحجة سعاد طلبت مني المساعدة في شغلات وأنا من وقتها حبيتها للحجة والحمد لله متفقين أنا وياها ".

هذا الحب والاتفاق دفع الحاج للتوجه إلى مدير بيت الاجداد ركاد الشجاعية طالبا منه أن يجمعهما بالحلال، ولكن الشجاعية لم يأخذ الأمر بجدية و قال له "لنشوف رأي العروس بالاول " ليتفاجئ ان العروس موافقة و تطلب منه ذلك أيضا .

بعد موافقة اقربائهم و سؤال أصحاب الاختصاص في الشرع تم مباركة زواج العروسين اللذين قرروا أن يكون هذا الحدث في يوم المسن العالمي الذي يصادف الاول من اكتوبر من كل عام، في لفةٍ لقضية المسنين واحتياجاتهم.

أجواء من الفرحة و البهجة و عيونٌ خُطت تجاعيد العمر حوليها ولكن لمعة الحب و الحياة الجديدة أُحيت فيها، فرح لهم زملائهم في بيت الاجداد، نُشرت صورهم و فرحتهم تلك على مواقع التواصل الاجتماعي ليكرسوا عند الافراد أجمل معاني الحب الصادق.