الرئيسية » تقارير نسوية » نساء واعمال » الرسالة الاخبارية » اقتصاد »  

"المركز الفلسطيني": يطلق مشروع لتمكين نساء المخيمات اقتصاديا للحد من العنف (صوت)
25 آب 2019

 

 

 

رام الله- نساءFM- اطلق المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية، مشروع لدمج النساء في خطط الاستجابة للحد من العنف الاقتصادي والاجتماعي والنفسي في مخيمات جنوب الضفة الغربية بالتعاون مع مراكز البرامج النسوية في كل من مخيمات (الفوار ، العروب، الدهيشة وعايدة)وذلك بدعم من الحكومة الكندية .

وقال مدير المركز، جميل الدرباشي، في حديث مع "نساءFM": ان المركز قام بإعداد دراسة حول واقع النساء في المخيمات المذكورة، وتبين ان النساء غير الممكنات والعاطلات عن العمل يمارس بحقهن العنف أكثر من النساء اللاتي يعملن، لذلك يرتكز المشروع على تمكين هؤلاء النساء اقتصاديا للحدد من العنف.

وأضاف تبين من الدراسة انه عقب تراجع  نشاط "الاونروا"  وغياب دور السلطة الفلسطينية داخل المخيمات، وبسبب منع الاحتلال الكثير من شبان المخيمات العمل داخل إسرائيل انتشر الفقر والبطالة، ونتيجة ذلك انتشر العنف ضد الفئات أكثر ضعفا وهن النساء.

واوضح ان المشروع يرتكز على تمكين النساء المهددات بالعنف داخل المخيمات الفلسطينية، ويتضمن المرحلة الأولى في المشروع 4 مخيمات في جنوب الضفة، حيث سيتم العمل مع المراكز النسوية، وقيادات مجتمعية لتأسيس شبكة من الناشطات للقيام بعملية التغيير نحو التمكين الاقتصادي والاجتماعي.

وقد تم خلال حفل الاطلاق، عرض أهداف واستراتيجيات ونتائج المشروع على المشاركات في النشاط وتم اجراء نقاش موسع حول المشروع الذي يهدف الى تمكين النساء والمؤسسات النسوية للحد من العنف الاقتصادي والاجتماعي والنفسي المستند الى النوع الاجتماعي في المخيمات المستهدفة.

ويركز المشروع على تعزيز الاستجابة من خلال القانون الدولي الإنساني وأهداف خطة التنمية المستدامة 2030 .

الاستماع الى المقابلة كاملة: