الرئيسية » تقارير نسوية »  

"أدوار": قصص من النجاح حسنت واقع النساء في التجمعات البدوية (صوت)
08 آب 2019

 

 

 

رام الله-نساءFM- - نظمت مؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي، اليوم الخميس، بالتعاون مع راديو "نساء إف إم" ، حلقة إذاعية سلطت الضوء على واقع حياة النساء البدويات في التجمعات البدوية المختلفة، وعلى قصص نجاح في التجمعات البدوية، في اطار سعيها لتحسين واقع النساء في التجمعات ذات الأولوية.

 

وتأتي الحلقة ضمن برنامج "أدوار تساءل صناع القرار حول دورهم-ن في تمكين النساء في التجمعات البدوية"، ضمن مشروع "نحو نساء تقدن التغيير في المجتمعات ذات الأولوية وتحدث فرقا في حياتهن وحياة الآخرين/الأخريات" بتمويل من الحكومة الهولندية، وبالشراكة مع المجالس المحلية البدوية في بيت لحم ورام الله وإذاعة نساء إف إم.

 ونجح المشروع بتفعيل دور النساء البدويات عبر تشكيل لجان عضوات الحماية النسوية في تلك التجمعات، وإطلاق مبادرات لتحسين واقع النساء فيها، وتأسيس جسم نسوي قيادي فاعل وقادر على التعبير عن احتياجات المرأة البدوية أمام صناع القرار.

وسلطت الحلقة الضوء على حياة النساء البدويات في التجمعات البدوية المختلفة، حيث يواجه هذا التجمعات تحديات ومعيقات تؤثر بشكل سلبي على حياة النساء والسكان فيها، مما يتطلب تدخل الجهات ذات العلاقة لتحسين خدمات الحياة فيها.

من جهتها، قالت عضو لجنة الحماية النسوية، في تجمع واقع النساء في تجمع الكسارات (أبو جورج)، خديجة عراعرة، إن التجمع يعاني من نقص الخدمات الأساسية من الكهرباء والماء بشكل متواصل، اضافت الى مشكلة المواصلات حيث لا توجد مواصلات تمكن أهالي التجمع وخاصة النساء للوصول الى مراكز المدن والبلدات وهو ما انعكس بشكل سلبي على تعليم الفتيات، حيث نجحت عدد من فتيات التجمع بالثانوية العامة لكن بسبب عدم توفر مواصلات لذهاب الى الجامعات لم يستطعن اكمال دراستهن.

وتابعت، بعد العمل مع مؤسسة أدوار وتنفيذ بعض المشاريع بالتجمع من إقامة روضة تضم 24 طفل ويعمل بها ثلاث معلمات وفرت بيئة امنة لتعليم لأطفال. ولفتة الى ان هناك توجهات الى إقامة مشاريع زراعية لنساء التجمع لمساعدتهن على تحسين ظروفهن المعيشية.

 

وبدورها، تحدثت رئيس لجنة الحماية النسوية في تجمع المعازي، صالحة المعازي، خلال اللقاء، عن واقع النساء في التجمع الذي يفتقد الى الكثير من الخدمات التي تنعكس بشكل سلبي على حياة النساء، وعن دور لجنة الحماية بمطالبة صناع القرار بتوفير احتياجاتهن. معربة المعازي عن شكرها لمؤسسة أدوار على تقديم مساعدتها للتجمع خاصة في توفير طرود غذائية، وتوفير القرطاسية للروضة.

 

بينما، تحدثت رئيس لجنة الحماية النسوية في تجمع جالا، الذي يقع شمال مدينة الخليل بالقرب من بلدة بيت أمر، هناء فراجين، في اللقاء، عن واقع النساء في التجمع والتحديات الصعبة التي تواجهها المرأة البدوية في ظل وجود مشاكل بالخدمات الأساسية، من غياب الكهرباء، والمياه، والمواصلات، والصحة، حيث تم تسليط الضوء على هذه المشاكل بالتعاون مع مؤسسة أدوار، وتم فتح روضة قبل أربع سنوات، وسيتم خلال الأيام المقبلة افتتاح عيادة صحية.

 وأشارت الى ان هناك مطلب منذ سنتين من وزارة التربية والتعليم بتوفير حافلة لنقل طلاب التجمع الى بلدة بيت أمر. وأشارت الى ان أدوار قدمت مساعدات غذائية للتجمع إضافة الى مساعدتنا بمطالبة الجهات الرسمية بتوفير الخدمات من بنيها تحسين خدمات الاتصال.

 

وفي السياق، قالت المديرة العامة لمؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي، الدكتورة سحر قواسمة، إن المشروع نجح بتأسيس جسم نسوي قيادي فاعل قادر على التعبير عن احتياجات المرأة البدوية امام صناع القرار، وإطلاق مبادرات نسوية حسنت واقع التجمعات البدوية. وأضافت اللجان أصبحن قادرات على الاستمرار بالمطالبة باحتياجاتهن.

 وأشارت الى ان هذا المشروع نجح بإحداث فرق في واقع وظروف حياة هذه التجمعات. وحول مدى استجابة الحكومة وصناع القرار لمطالب هذه التجمعات، اشارت الى اننا لمسنا تعاون لكن هناك بعض المطالب التي لم تستطع هذه الجهات توفيرها لأسباب مالية ".." .

الاستماع الى الحلقة كاملة:-