الرئيسية » نساء واعمال » اقتصاد »  

وزير العمل يبحث مع اللجنة الوطنية لتشغيل النساء سبل تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة

 

رام الله-نساءFM- بحث وزير العمل د. نصري أبو جيش رئيس اللجنة الوطنية لتشغيل النساء مع أعضاء اللجنة، ماهية اللجنة الوطنية وكيفية تشكيلها وعضويتها وعملها، وأهمية الإعلام في إبراز دور اللجنة، والعلاقة ما بين وزارة العمل ووزارة شؤون المرأة في رسم السياسات الداعمة لرفع نسبة مشاركة النساء في سوق العمل ووصولهن لمواقع صنع القرار، حيث تعتبر اللجنة الوطنية النساء جزءاً أساسياً في التمنية والتشغيل من خلال استراتيجية التشغيل، كما تُعتبر جامعة لكافة المؤسسات الموجودة في المجتمع الفلسطيني من مؤسسات حكومية، ومؤسسات مجتمع مدني، وقطاع خاص.

واتفق المجتمعون على عدد من التوصيات، أبرزها: تمثيل اللجنة الوطنية في كافة اللجان المشكلة في الوزارة وخاصة هيئة العمل التعاوني والصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، ودعوة منظمة العمل الدولية لدعم ومناصرة اللجنة الوطنية والحصول على تمويل لتنفيذ أنشطتها، وتقييم المرحلة السابقة والخروج بورقة موقف تقييمية يُوضح فيها عمل اللجنة وخطتها الوطنية ضمن رؤية الحكومة وتوجهاتها من أجل وصول النساء إلى مواقع صنع القرار، ورفع نسبة مشاركة النساء في سوق العمل وخفض نسبة البطالة، و تنسيق العمل مع وزارة شؤون المرأة من أجل ضمان التكاملية في العمل حول التشغيل والتمكين الاقتصادي للنساء.

جدير بالذكر، أن اللجنة الوطنية لتشغيل النساء أنشئت بقرار من وزير العمل لعام 2010، بهدف تعزيز البيئة الملائمة لتوفير فرص عمل لائقة بالنساء عن طريق تعزيز تطبيق الأجر المتساوي، والمساهمة في توسيع مشاركة الإناث في التعليم والتدريب المهني لفتح آفاق عمل جديدة، وكذلك المساهمة في استنهاض القطاع التعاوني وتعزيز دور التعاونيات النسائية التي تستوعب عدداً كبيراً من النساء.