الرئيسية » عالم المرأة »  

هل يجب غسل الوجه مرة أو مرتين في اليوم؟

 

رام الله نساءFM- هل يجب غسل الوجه صباحاً أم مساءً، أم الاثنين معاً؟ خبراء العناية بالبشرة يقولون ما لديهم رداً على هذا السؤال الشائع جداً، والذي ترتبط بالإجابة عنه صحة بشرتنا وإشراقها.

 

- التنظيف الأساسي خطوة مسائيّة:

يُصنّف الوجه على أنه منطقة حساسة في الجسم، فهو يتعرّض للاعتداءات طوال اليوم نتيجة التلوث وذرات الغبار التي تستقر داخل المسام لتختلط مع الإفرازات الزهميّة. ولذلك تحتاج بشرة الوجه إلى أن يتمّ تنظيفها جيداً قبل النوم.

تُشكّل خطوة إزالة الماكياج مساءً ومن ثمّ غسل الوجه محطّة ضرورية في الروتين التجميلي لكل امرأة. أما في حال عدم وضع الماكياج على البشرة، فتبقى خطوة التنظيف ضرورية للتخلّص من كل الشوائب التي تراكمت على سطح الجلد طوال النهار.

للحصول على بشرة نقيّة، استعيني بمستحضر مزيل للماكياج بصيغة الزيت أو البلسم، أو استبدليه بماء ميسيلير التي تلتقط الشوائب عن سطح الجلد. ثمّ انتقلي إلى الخطوة التالية التي تقوم على غسل البشرة بالماء والصابون الناعم الذي يحترم طبيعتها ولا يكون قاسياً عليها. وهذه الخطوة الأخيرة تبقى اختياريّة لأن القسم الأكبر من الشوائب يتمّ التخلّص منه في مرحلة إزالة الماكياج.

- إنعاش البشرة في الصباح:

يُشدّد خبراء العناية على أن بشرتنا لا تحتاج إلى خطوات تنظيف قاسية صباحاً، فالتنظيف الناعم كفيل بإزالة الإفرازات التي تراكمت عليها خلال الليل. ولكن غسل الوجه صباحاً بالماء يُنعش البشرة ويُضفي عليها لمسة من الحيوية والترطيب.

تبقى "النعومة" كلمة السرّ الأساسيّة لدى تنظيف البشرة صباحاً، وذلك لحماية الطبقة الدهنيّة-المائيّة المسؤولة عن احتجاز الرطوبة في الجلد. ويؤدي فرك الوجه بقساوة إلى تدمير هذه الطبقة وتعريض البشرة للجفاف.

ينصح خبراء العناية بمسح البشرة الحساسة بالقليل من ماء ميسيلير صباحاً، أما إذا كانت حساسة جداً فيجب إزالة بقايا هذا المستحضر عن البشرة بالقليل من رذاذ المياه المعدنيّة. إذ تحتوي ماء ميسيلير على جزيئات قد تزيد من جفاف البشرة الحساسة في حال بقائها عليها.

- غسل الوجه بالمياه الغازيّة مرتين أسبوعياً:

إن غسل الوجه بالمياه الغازيّة عادة كوريّة وصلت إلينا عبر مواقع التواصل الإجتماعي. وقد أثبتت فعاليتها مما جعل العديد من السيدات يتبنّينها في روتين العناية التجميليّة الذي يعتمدونه.

تقوم هذه الطريقة على تغميس الوجه في خليط من المياه الغازية الطبيعيّة والمياه المعدنيّة لمدة تتراوح بين 10 و20 ثانية. ولكن ما هي فوائدها؟

بشرة مشرقة:

إن احتكاك المياه الغازيّة مع سطح البشرة يُنشّط الدورة الدمويّة الصغريّة فيها، ولذلك يُطالعنا إحساس بالحرارة مرافق لهذا الحمّام المائي. كما تدخل المياه الغازيّة في المسام لتطرد الشوائب وتقوم بتمليس البشرة وترطيبها بالعمق. وتحتوي المياه الغازيّة على عناصر معدنيّة غذائيّة (زنك، مغنيسيوم، بيكربونات...) تحيي البشرة وتهتمّ بصحّتها وإشراقها.

حمّامان أسبوعياً:

ينصح الخبراء بالاكتفاء بحمّامي مياه غازيّة أسبوعياً لتجنّب ظهور أي احمرار على البشرة. وهم يوصون بضرورة استعمال المقدار نفسه من المياه الغازيّة والمياه المعدنيّة لتخليص البشرة من آثار التلوّث والإجهاد التي تفقدها حيويتها.