الرئيسية » صحتك »  

إليك أبرز الخرافات والحقائق المتعلقة بإزالة الشعر بالليزر

 

 

رام الله-نساءFM- قبل أن تقرري إزالة الشعر باستخدام الليزر، فإنه من المفيد معرفة ماهية هذا الإجراء، خاصة في ظل انتشار بعض الخرافات التي ما زال الكثيرون يؤمنون بها.

وأشار موقع "شاغ كزداروفيو" الروسي إلى أن الكثير من النساء يفكرن في إزالة الشعر الزائد باستخدام الليزر، إلا أنهن لم يتمكن من اتخاذ قرار نهائي نتيجة الخرافات الكثيرة المتعلقة بهذا الإجراء الحديث.

وذكر الموقع أن كشف الخرافات السائدة حول هذه التقنية قد يساهم في تبديد الشكوك التي تحوم حولها.

 

1- إزالة الشعر باستخدام الليزر يسبب سرطان الجلد

من بين الخرافات الشائعة أن إزالة الشعر باستخدام الليزر له تأثير قوي على البشرة، مما يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد. ولكن الليزر في الحقيقة يستهدف الشعر فقط ولا يضر البشرة إطلاقا.

أما بالنسبة للأشخاص الذين لديهم سجل طبي مع سرطان الجلد، فإنه يجب عليهم استشارة الطبيب وأخذ موافقته قبل اعتماد هذا الإجراء. وفي هذه الحالة فقط، قد يكون من الأفضل الامتناع عن إزالة الشعر بالليزر.

2-الليزر يسبب الألم

يستبعد العديد من الأشخاص هذا الإجراء بسبب الخرافة المتعلقة بالألم المفرط الذي يسببه الليزر. ولكن في الواقع، يُطبّق كريم مخدر على البشرة قبل إزالة الشعر بالليزر. ويعتبر هذا الأمر نسبيا، ويعتمد على حساسية بشرة الشخص. وفي أغلب الأحيان، يكون الشعور بالألم أثناء إزالة الشعر بالليزر ضئيلا، ومن المحتمل أن يشعر الشخص بالدفء أو بإحساس طفيف بالحرقة يمكن تحمله.

3- إزالة الشعر بالليزر هو إجراء مكلف للغاية

إن هذا المعطى صحيح نوعا ما. ولكن قبل استخلاص النتائج نحتاج إلى النظر في فوائد إزالة الشعر بالليزر التي تستمر على المدى الطويل. فعلى سبيل المثال، بإمكانك احتساب مقدار الأموال التي تصرفينها شهريا على شرائح إزالة الشعر أو الشمع، ناهيك عن أن الطرق الأخرى المعتمدة لإزالة الشعر لها آثار جانبية مثل الحكة التي تسببها شفرات الحلاقة، هذا دون احتساب الوقت المستغرق لإزالة الشعر باعتماد هذه الطرق.

وبناء على ذلك، تعتبر إزالة الشعر باستخدام الليزر استثمارا ممتازا في الصحة والجمال، من شأنه أن يوفر لك الكثير من الوقت والمال. وقد تكفي جلسة واحدة في السنة للتخلص من كل الشعر الزائد، ويتوقف ذلك على سمك الشعر ومستوى نموه.

الحقائق المتعلقة بإزالة الشعر باستخدام الليزر

تطرق موقع "شاغ كزداروفيو" إلى الحقائق المتعلقة باستخدام الليزر، التي من شأنها أن تساهم في تخليصك من جميع الشكوك، إلى جانب معرفة المزيد عن هذه الطريقة الحديثة في إزالة الشعر.

1-لن تكون إزالة الشعر باستخدام الليزر فعالة لأصحاب الشعر الأشقر الرقيق

أفاد الموقع بأن الليزر لا يعتبر طريقة فعالة للجميع. فعلى سبيل المثال، إذا كنت صاحبة شعر أشقر رقيق وخفيف فإن محاولة إزالة الشعر بالليزر تمثل مضيعة للوقت والمال، نظرا لأن الشعر الأشقر يحتوي على نسبة قليلة من الميلانين، مما يعني أنك بحاجة إلى المزيد من الجلسات للحصول على النتيجة المرجوة. ومع ذلك، قد يصعب تحقيق النتيجة المرغوب بها حتى بعد الخضوع للعديد من الجلسات.

2-قبل كل دورة لإزالة الشعر بالليزر من الضروري حلاقة المنطقة المستهدفة

من الحقائق الأخرى المتعلقة بإزالة الشعر باستخدام الليزر، التي قد تبدو غير منطقية، هي أنه يجب حلق مناطق الجسم المكشوفة بعناية. وهذا الإجراء ضروري حتى لو كان الشعر قصيرا جدا.

3-يجب الحذر من أشعة الشمس

بعد القيام بإزالة الشعر بالليزر، لا يمكن التعرض لأشعة الشمس مباشرة. وقبل الخضوع لجلسة الليزر، ينبغي تجنب الشمس قدر المستطاع أيضا. وفي الحقيقة، ينصح بتجنب القيام بحمام شمس لمدة ثلاثة أيام على الأقل قبل وبعد الجلسة. ومن الضروري استخدام واقي شمس جيد جدا لحماية البشرة قدر المستطاع، نظرا لأن البشرة تكون حساسة بعد إزالة الشعر ومعرضة للتهيج، وإذا تعرضت لأشعة الشمس فسيكون لذلك تبعات خطيرة.

وشدد الموقع على ضرورة توخي الحذر عند استخدام بعض أنواع الكريمات، نظرا لأنها قد تسبب الحروق أو التصبغات. كما يوصي الخبراء بتجنب هذه الكريمات قبل أيام من إزالة الشعر بالليزر.

المصدر : مواقع إلكترونية