الرئيسية » تقاري نسوية » نساء حول العالم »  

نجل المكلة اليرزابيث متورط بقضية استغلال قاصرات!

 

لندن- نساءFM- بعد إلقاء القبض على الملياردير الأميركي جيفري إبشتاين السبت الماضي، بناء على مذكرة من المدّعي الفدرالي، بتهمة الاتجار بالبشر وخاصة القاصرات لاستغلالهنّ جنسياً، يتعرض دوق يورك، الابن الثالث للملكة البريطانية إليزابيث، لضغوط كبيرة للتحدّث علناً عن الاعتداءات الجنسية للملياردير ، خاصة أنه صديق سابق له، وإحدى الناجيات أكدت أنّها عملت كـ”عبدة جنسية” لجيفري إبشتاين، الصديق السابق للأمير أندرو، الذي يمكنه أن يقدم أدلة إضافية للمدعين العامين الذين يحقّقون في القضية..

محامي الأمير أكد أن الأخير سيرفض بالتأكيد التحدث إلى النيابة العامة في الولايات المتحدة، وقال إنّ المحققين لن يكونوا قادرين على إجباره على الإدلاء بشهادته على الرغم من أنّها يمكن تكون أدلة مفيدة في القضية المرفوعة ضد إبشتاين، الذي مثل أمام المحكمة في نيويورك هذا الأسبوع.

ويتمتع المدعون العامون الأميركيون بصلاحيات محدودة عندما يطلبون الرعايا الأجانب بتقديم أدلة. وإذا رفض أحد الشهود التعاون، فليس هناك ما يمكن فعله.

وكانت الناجية  فيرجينيا، قد أشارت إلى أنّها كانت من بين عدد من الفتيات الصغيرات اللاتي تعرّضن للإيذاء على أيدي إبشتاين عندما كانت بعمر 17 عاماً، إلى جانب مجموعة من الفتيات اللواتي قام بتهريبهنّ إلى قصره في نيويورك ومنزله في بالم بيتش بولاية فلوريدا الأميركية، عندما كنّ دون السن القانونية، في عمر لا يتجاوز 14 عاماً.