الرئيسية » تقارير نسوية »  

المشعشع.. التصويت على تجديد "الأونرو" سيواجه تحديات كبيرة (تسجيل صوتي) !
12 حزيران 2019

 

 

رام الله-نساء FM : (خاص) قال المتحدث الرسمي باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونرو" سامي مشعشع، اليوم الاربعاء، إن التصويت على تجديد عمل الوكالة سيواجه تحديات كبيرة ، في ظل سعي اطراف لإنهاء عملها.

 

وتنتظر "الأونروا" في الأشهر المقبلة أزمةٌ قد تكون الأخطر منذ تأسيسها عام 1949، في ضوء الجهد الأميركي و"الإسرائيلي" لمنع تمديد عملها، خلال التصويت الذي يجرى كل ثلاث سنوات في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح المشعش في حديث لإذاعة نساء FM  : " مقبلون على تحديات صعبة لتجديد ولاية الوكالة التي يتطلب تجديدها التصويت كل ثلاث سنوات من قبل الاعضاء  في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها من قبل جهات تطالب بانهاء عملها وتسعى لتجفيف مواردها.

 

وبين ان التصويت سيكتسب اهمية خاصة في ظل هذه التحديات والمساعي للحد من عملها، اضافت في ظل الحديث عن طرح حلول مفصلية للقضية الفلسطينية لا تتناسب مع القانون الدولي ولا مع القرارات المتعلقة بالاجئين الفلسطينيين.

ومن المنتظر ان يصوت  اعضاءالجمعية العامة على تجديد ولايتها في الشهر التاسع (أيلول/سبتمبر) من العام الجاري، حيث جرى التصويت الماضي في كانون الأول/ديسمبر 2016، عندما وافقت 167 دولة من "الجمعية العامة" على ولاية جديدة لـ"الأونروا" تنتهي في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وتتزامن أزمة الوجود هذه مع الأزمة المالية التي عصفت بالوكالة العام الماضي، حينما بلغ حجم العجز لديها أكثر من 200 مليون دولار جراء قطع الدعم الأميركي والضغوط على المانحين.

واوضح المشعشع انه سيتم عقد مؤتمر دولي مهم للمانحين في سبتمبر (أيلول) المقبل لبحث الأزمة المالية في البحر الميت، مشيراً إلى أن الوكالة بحاجة إلى مليار ومئتي مليون دولار لتوفير كامل خدماتها، الأمر الذي يتطلب بذل جهود كبيرة لتوفيره.

 

المقابلة كاملة: