الرئيسية » دراسات »  

دراسة جديدة تحذر من مادة خطيرة في العلكة تسبب السرطان

 

يُعدّ مضغ العلكة أكثر من مجرد الحصول على طعم جيد أو الاستمتاع بها فقط، إذ يتناول غالبية الأشخاص العلكة عندما يشعرون بالملل، أو عدم الراحة، أو للاستمتاع بطعمها.

وفي هذا الصدد، فقد حذرت دراسة حديثة أجراها علماء من «جامعة سيدني» الأسترالية من مادة تستخدم في صناعة العلكة والمايونيز، خطيرة للغاية وقد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الأمعاء.

وتوصل العلماء إلى أن ثاني أكسيد التيتانيوم والذي يحمل الرمز E171 على عبوات الأغذية، ذو تأثير ضار للغاية على بكتيريا الأمعاء الطبيعية.

وبحسب الدراسة، التي أجريت على فئران، فقد أثبتت المادة المذكورة خطورتها في إضعاف بعض وظائف القناة الهضمية، والتسبب بالتهابات الأمعاء وحتى السرطان.

وقال فويتش كرازانوفسكي، المؤلف المشارك في الدراسة وخبير السموم في الجامعة: إن «هناك أدلة متزايدة على أن التعرض المستمر لجزيئات النانو لها تأثير على تكوين الكائنات الحية الدقيقة في القناة الهضمية، وبما أن الأمعاء الدقيقة تمثل حارساً لصحتنا، فإن أي تغيير بوظيفتها يؤثر على الصحة العامة»، بحسب وكالات.

وأضاف، الطعام الذي يحتوي على ثاني أكسيد التيتانيوم يؤثر على الكائنات الحية في الأمعاء مما قد يسبب أمراضاً كالتهابات الأمعاء وسرطان القولون والأمعاء، إذ أن المادة تتفاعل مع البكتيريا بالأمعاء وتضعف وظائفها.

ويشيع استخدام ثاني أكسيد التيتانيوم بكميات كبيرة في أكثر من 900 منتج غذائي، بما فيها معاجين الأسنان والكريمات الواقية من أشعة الشمس، كما زاد استعمال في العقد الماضي بالأغذية والأدوية رغم عدم وجود أدلة كافية على سلامته.