الرئيسية » نساء فلسطينيات »  

رشيدة طليب

 

سياسية ومحامية أمريكية، ولدت في 24 يوليو 1976 وهي الأكبر من بين 14 أخ وأخت، ولدوا جميعاً لأبوين مهاجرين من الضفة الغربية في فلسطين.

هي عضوة عن الحزب الديمقراطي في مجلس نواب ميشيغان سابق،وتولت المنصب في 1 يناير 2009.

وتعد رشيدة طليب أول امرأة مسلمة أمريكية تعمل في مجلس ميشيغان التشريعي، وثاني امرأة مسلمة في التاريخ تنتخب في مجلس من هذا النوع في الولايات المتحدة.

في عام 2018، فازت طليب بترشيح الحزب الديمقراطي من أجل مقعد في مجلس النواب الأمريكي عن الدائرة الانتخابية 13 في ولاية ميشيغان. 

لم تقابل طليب معارضة في الانتخابات العامة وأصبحت أول فلسطينية-أمريكية في الكونغرس، وهي عضو في "الاشتراكيون الديمقراطيون في أمريكا".

وتعارض طليب المساعدات العسكرية الأمريكية إلى إسرائيل وتؤيد حل الدولة الواحدة للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني وحق العودة الفلسطيني، وتدعم نشطاء حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على اسرائيل.