الرئيسية » تقارير و أخبار » نساء في العالم العربي »  

حملة جنسيتي تردّ على اقتراح النائبة عناية عز الدين

 

بيروت - نساء Fm:- ردّت منسقة حملة "جنسيتي حق لي ولأسرتي"، كريمة شبو، على اقتراح القانون الذي تقدمت به رئيسة لجنة المرأة والطفل، النائبة عناية عز الدين، والمتعلق باستفادة أولاد الأم اللبنانية من الحقوق المدنية والاجتماعية باستثناء السياسية .

واعتبرت شبو أنّ مطلب الحملة واضح وهو المساواة بين النساء والرجال في الحقوق، قائلة “لا نريد أن ندور حول قانون الجنسية، بكلّ بساطة نريد تعديل القانون اللبناني، الذي وُضع منذ الإنتداب الفرنسي، ليصبح منصفاً للنساء”.

ولفتت شبو أنّ أي مبادرات حول الموضوع لا يمكن إدراجها على الطاولة نفسها مع قانون الجنسية، مشيرة إلى أنّ مبادرة عز الدين أتت نتيجة تداعيات الحرمان من الجنسية، لكنّ الحلّ الامثل هو حلّ المشكلة من جذورها لتنتفي المشاكل الإجتماعية والإقتصادية التي تولّدها تلك المعاناة. وأضافت شبو قائلة: "لا نريد مسكنات، ولا إعانات، هذا حقنا بالمواطنة الفاعلة الكاملة”. وتابعت شبو قائلة “كنا مستبشرين خيراً بالوزيرة”، لأنّه عند اجتماعها مع الحملة في آب الماضي كانت قد تبنّت مطلبها واتفقنا سوياً على خطة عمل.

من جهة أخرى، رأت شبو أنّ ما يُحكى عن "هواجس" و"مخاوف" هو مصالح سياسية بحتة، وحجج واهية، “فلا مراسيم التجنيس تستثني طائفة معينة، ولا زوجة اللبناني تُسأل عن طائفتها”، خاتمة بالقول إنّ “المقاربات من مبدأ طائفي سياسي هي عنصرية، ودونية، فالمرأة تعامَل كأنها تابعة وليست كياناً بحد ذاته".