الرئيسية » تقارير و أخبار » نساء واطفال » صحتك »  

أطفال التوحد .. المعاناة الغائبة عن عيون الأهل!

 

ما هو التوحد؟ وما هي أعراضه؟ وكيف تتعامل الأسرة مع أطفالها؟ وكيف يؤثر التوحد على الأطفال؟ أسئلة كثيرة تدور في ذهن الأب والأم ويبحثان لها عن جواب لمساعدة أطفالهم وإدماجهم في المجتمع، حول هذا الموضوع تحدثت الدكتورة حنان وليد اسماعيل الاخصائية النفسية لأطفال التوحد في المركز التخصصي لطب الاطفال.

 

بإمكانكم الاستماع لمقابلة د. حنان وليد اسماعليل من خلال الرابط 

https://soundcloud.com/radionisaa96fm/ecqyhhmybvm6

 

رام الله – نساء FM:- قالت د.اسم اعيل إنَ مرض التوحد هو اضطراب سلوكي يصيب بعض الأطفال عند الولادة أو خلال مرحلة الطفولة المبكرة، حيث تجعلهم غير قادرين على تكوين علاقات اجتماعية طبيعية وغير قادرين على تطوير مهارات التواصل مع الآخرين.

 

وأضافت اسماعيل أنَّ هذا الاضطراب يؤثر على سلوك الطفل خاصةً التأخر في النطق، والتواصل بصريا مع الاخرين وضعف الاستجابة للنداء، فتعتبر هذه من المؤشرات الأولية التي ممكن أنَّ تظهر في عمر سنتين أو أقل.

 

وحول كيفية التعامل مع طفل التوحد، أشارت حنان إلى ضرورة التوجه إلى مختصين ومعالجين في هذا المجال، مشيرة إلى أنه كلما تم التوجه إلى الأطباء والمعالجين في مراحل مبكرة كلما حصلنا على نتائج أفضل.

 

وأكدت د. اسماعيل أنَّ أهم أسباب النجاح مع طفل التوحد هو "الحب وتقبل الذات" من خلال اعتماد الطفل على نفسه وشعوره في الاستقلالية من خلال التعلم والتدرب.