الرئيسية » تقارير و أخبار » أخبار المرأة الفلسطينية »  

حملة مُعادية بدأت في برلين ضد وجود الأسيرتين المحررتين رسمية عودة ودارين طاطور

 

رام الله – نساء FM:- بدأت حملة اسرائيلية مسعورة مُعادية في برلين ضد وجود الأسيرة المحررة المناضلة رسمية عودة والأسيرة السابقة الشاعرة دارين طاطور ومشاركتهن في " مهرجان آذار الفلسطيني ".

الحراك الشبابي الفلسطيني وشبكة صامدون للدفاع عن الأسرى يدعوان الجاليات الفلسطينية والعربية إلى أوسع مشاركة في استقبال الأسيرتين المحررتين يوم الجمعة 15 آذار / مارس.

وفي رسالة هامة وعاجلة إلى أبناء شعبنا وأمتنا وأصدقائه في برلين قال الحراك أن الأصوات العنصرية والصهيونية المعادية لشعبنا في برلين بدأت تعوي وتنبح ضد وجود كل من المناضلة والأسيرة الفلسطينية المحررة رسمية عودة والأسيرة السابقة الشاعرة الفلسطينية دارين طاطور في برلين حيث يشاركن في " مهرجان آذار الفلسطيني "، حيث نشرت بعض الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي ومنظمات اسرائيلية هجومًا حادًا على وجود الأسيرتين المحررتين في برلين اللايي حضرن بدعوة من " الحراك الشبابي الفلسطيني " و " شبكة صامدون للدفاع عن الاسرى " للاحتفال بنضالات المرأة الفلسطينية وللتواصل مع أبناء شعبهم في برلين .

واعتبر الحراك أن هذه الهجمة العنصرية المسعورة تستدعي من كل أحرار وحرائر شعبنا وأمتنا في برلين إلى التكاتف والتضامن والالتفاف الشعبي حول قضية الأسيرات والأسرى والدفاع عن حق شعبنا في حرية التعبير والتنظيم والتواصل، والمطالبة بالتواجد والحضور المكثف في مهرجان وحفل استقبال أسيراتنا المحررات يوم الجمعة 15 مارس / آذار.