الرئيسية » نساء وإقتصاد »  

وزيرة الاقتصاد الوطني نعمل على تحسين اداء مؤسسات القطاع الخاص في تطوير القطاعات الانتاجية


نابلس - نساء FM:- قالت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، اليوم الاثنين، ان برنامج الاصلاح الشامل الذي تقوده الوزارة في تطوير وتحسين اداء الغرف التجارية الصناعية، تشكل رافعة في تقوية مؤسسات القطاع الخاص وتحسين ادائها في تطوير القطاعات الانتاجية.

 

جاء ذلك في اعقاب تكريمها من قبل مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة محافظة نابلس برئاسة عمر هاشم  وبحضور محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، ورئيس بلدية نابلس، لانجازها انتخابات الغرف التجارية الصناعية.

 

وأعرب مجلس ادارة الغرفة التجارية عن شكره وتقديره للوزيرة على إصرارها لانجاز وإنجاح انتخابات الغرف التجارية الصناعية، وهي تعد مفخرة، ومدخل أساسي للتغير والتجديد والارتقاء بأداء الغرف، مؤكدين على هذه الارادة الصلبة التي واجهت كافة التحديات، في سبيل اجراء العملية الانتحابية التي تأتي كاستحقاق قانوني وديمقراطي.

بدورها قالت الوزيرة عودة: ان انتخابات الغرف التجارية الصناعية جاءت تتويجاً لتوجيهات سيادة الرئيس محمود عباس، وتطبيقاً للنظام والقانون الفلسطيني، وفي سياق استراتيجية وزارة الاقتصاد الوطني في تحسين وتنمية اداء مؤسسات القطاع الخاص، علاوة على انها اداه مهمة في التطوير والتغير والمنافسة الإيجابية التي جسدت الديمقراطية في  انتخابات الغرف.

 

وأشارت الوزيرة إلى قرار قرصنة الاحتلال الاسرائيلي لقرصنة مستحقات الشعب الفلسطيني والذي يعد ضربة للاقتصاد الوطني، ويحد من دوران العجلة ألاقتصادية، وسيتم العمل على مواجهتها بحكمة ومسؤولية لافتة الى هنالك تحرك دبلوماسي وقانوني، ولحشد الدعم المالي اللازم لمواجهة هذا القرار الاسرائيلي الجائر علاوة على تأمين شبكة الأمان العربية.

 

وشددت الوزيرة عودة على ضرورة تضافر جهود كافة مكونات الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها القطاع الخاص لمواجهته هذا القرار التعسفي الهدف الى تجويع وتركيع الشعب الفلسطيني  والذي سيتم افشاله بفعل عزيمة وإصرار شعبنا.

وأكدت الوزيرة على دور الغرف التجارية الصناعية في توسيع الأنشطة الاقتصادية ووضع الخطط التي من شانها تستجيب لمتطلبات التنمية المحلية في مختلف المجالات لافتة إلى مجموعة من البرامج التي تنفذها الحكومة على تصعيد تعزيز صمود المواطنين، رغم سياسيات وإجراءات الاحتلال التي تخنق اقتصادنا.

 

واستمعت الوزيرة في نهاية اللقاء إلى توجهات المجلس المستقبلية، والقضايا التي تهم الصناع والتجار  في مختلف المجالات مؤكدة العمل على تذليلها ومعالجتها بالشراكة مع مجلس ادارة الغرفة.