الرئيسية » أخبار المرأة الفلسطينية »  

عشراوي تطالب بفتح السجون الاسرائيلية أمام العالم وإخضاع دولة الاحتلال وسجونها للرقابة والتفتيش والمساءلة


رام الله - نساء FM:- أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. حنان عشراوي أن استشهاد الأسير فارس بارود نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، هو دليل على خطورة الأوضاع في سجون الاحتلال، وظروف المُعتقَل الإسرائيلي وما يعانيه الأسرى الفلسطينيون من أشكال التعذيب والإهمال الصحي المتعمد، وتلقيهم معاملة وحشية وقاسية على أيدي القائمين على السجون.

وشددت في بيان لها، اليوم الخميس، على ان الحكومة الإسرائيلية والسلطات في سجونها تتحمل كامل المسؤولية عن استشهاد الأسير بارود، وطالبت المجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته الحقوقية ومؤسسات حقوق الإنسان العالمية بالتدخل السريع وفتح تحقيق دولي في أسباب استشهاد الأسير بارود وظروف جميع الأسرى والمعتقلين، والعمل على الإفراج الفوري عنهم دون قيد أو شرط.

وأشارت في نهاية بيانها إلى أن قضية الأسرى قضية سياسية وحقوقية وإنسانية تستدعي التحرك العاجل لفتح السجون الإسرائيلية أمام العالم، وإخضاع حكومة الاحتلال وإدارة السجون والمعتقلات للتفتيش والرقابة والمساءلة على انتهاكاتها، وضمان انطباق القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي على الأسرى الفلسطينيين.